Accessibility links

العاهل الأردني يحذر من زيادة العنف الطائفي في العراق في حال انسحاب القوات الأميركية


حذر العاهل الأردني الملك عبد الله الثاني اليوم الثلاثاء من أن انسحابا أميركيا من العراق دون تحديد جدول زمني وتهيئة الظروف، سيسهم في زيادة حدة العنف والاقتتال بين العراقيين.

وقال الملك عبد الله في حديث لوكالة الصحافة الفرنسية إن المشكلة في موضوع العراق هي أن العراقيين أنفسهم منقسمون ما بين مؤيد لوجود قوات التحالف التي تقودها الولايات المتحدة، وبين رافض ومقاوم لها، وبين فئات تحاول تخريب العملية السياسية والمصالحة الوطنية وتعمل على تقويض وحدة العراق من خلال ارتكاب أعمال إرهابية وقتل المدنيين الأبرياء من أبناء الشعب العراقي.

وأكد الملك عبد الله أن المهم في هذا الأمر هو معالجة الموقف المتأزم في العراق. فهناك تزايد خطير في حدة العنف والتوتر والاقتتال الطائفي الذي يحصد يوميا المئات من الأرواح.

وأشار العاهل الأردني إلى أن ذلك لن يتم إلا من خلال الدفع باتجاه مساعدة العراقيين على تحقيق التوافق والمصالحة الوطنية ومشاركة كافة أطياف ومكونات الشعب العراقي في العملية السياسية وتقديم مصلحة وحدة العراق وسلامة أراضيه ومستقبل شعبه على كل مصلحة ذاتية أو فئوية أو طائفية.
XS
SM
MD
LG