Accessibility links

ثلاثة تفجيرات انتحارية تهز حيا شعبيا في الدار البيضاء


فجر ثلاثة انتحاريين أنفسهم وقتل رابع قبل أن يفجر القنبلة التي كان يحملها كما قتل شرطي الثلاثاء في حي شعبي في مدينة الدار البيضاء.
وأوضحت الشرطة أنها طوقت ليل الاثنين الثلاثاء بناء من طابقين في حي فرح حيث كان يختبئ أربعة مشتبه بهم على علاقة بعملية انتحارية قبل شهر في مقهى للانترنت في احد أحياء العاصمة الاقتصادية للمملكة المغربية.

وصرح معاون قائد شرطة المدينة للصحافيين بأن الشرطة كانت تلاحق ثلاثة رجال كانوا يخططون لتنفيذ اعتداءات في الدار البيضاء وحاصرت طوال الليل المنزل الذي تحصنوا فيه.
وقال المسؤول الأمني إن الانتحاري خرج قرابة الساعة الخامسة صباح الثلاثاء وهو يحمل سيفا وحزاما ناسفا وهدد رجال الشرطة بتفجير نفسه فأردوه بعد أن أطلقوا عيارات تحذيرية. ولدى سماعه الانفجار صعد انتحاري ثان إلى سطح مبنى مؤلف من طابقين حيث كان يختبئ ثم قفز إلى سطح مبنى مجاور وفجر نفسه. وبعد الظهر قتل مفتش في الشرطة عندما فجر انتحاري ثالث نفسه على بعد 150 مترا من الانفجار الأول ما أدى إلى جرح خمسة أشخاص بينهم شرطيان.

وقد نقلت وكالة الصحافة الفرنسية عن مراسلها في دار البيضاء أن جثة الانتحاري كانت ملقاة في الشارع وأن شرطيين وطفلا جرحوا في الانفجار.
وقال المسؤول الأمني إن الشرطة كانت تلاحق العضو الرابع في المجموعة.
وقالت الشرطة إن الشخص الذي قتله رجال الأمن فجرا هو المدعو محمد منتالا المعروف باسم وردة والانتحاري الذي قتل صباحا كان محمد الرشيدي، وكانا ملاحقين بتهمة الانتماء إلى خلية ضالعة خصوصا في قتل شرطي في الدار البيضاء في العام 2003.
XS
SM
MD
LG