Accessibility links

مرشحو الرئاسة الفرنسية يتبادلون الانتقادات مع اقتراب موعد الدورة الأولى للانتخابات


قبل نحو 12 يوما من موعد إجراء الدورة الأولى لانتخابات الرئاسة الفرنسية تتواصل حملات المرشحين الذي يعملون لحشد الأصوات اللازمة في يوم الاقتراع لاسيما في ضوء استطلاعات الرأي الأخيرة التي تشير إلى أن نحو 40 في المئة من الفرنسيين لم يحددوا اتجاهاتهم في هذه الانتخابات بعد.
وركز المرشحون للرئاسة مواقفهم حول ما يمكن أن يحققوه من برامج تنموية واجتماعية.
في هذا السياق، حدد نيكولا ساركوزي المرشح للرئاسة الأهداف التي سيعمل لأجل تحقيقها في هذا المجال.
وقال: "يواجه جميع الناس مشكلة عدم توفر المسكن والعمل وبالتالي العمل على تأسيس عائلة، بكل تأكيد في كل الأحوال فإن العمل ليس كل شيء في هذه الحياة، ولكن إذا لم تتوفر فرص العمل وغيرها لن يكون هناك أمل في أي شيء لأنه عندها لن يكون هناك من عمل وأجور وتوفير عوامل استقرار، ولذا ما أريد تحقيقه لفرنسا وللشباب الفرنسي هو أن يتمكن كل مواطن أن يعيش وفق رغباته وطموحه".
وفي المقابل، انتقدت سيغولين رويال المرشحة الاشتراكية اقتراحات منافسها اليميني في الشأن الاجتماعي.
وقالت في خلال إحدى جولاتها الانتخابية: "إن الاقتراحات التي تقدم بها ساركوزي خطرة وقاسية وبالتالي فإن حق التأمين الصحي يجب أن يكون مضمونا وفق أي خطة قد يطرحها أي حزب اشتراكي أو جمهوري، وعندما أصبح رئيسة لفرنسا سأضمن تحقيق الضمان الاجتماعي مهما كان شكله على أن يشمل أيضا قضايا الشيخوخة والمعوقين".
XS
SM
MD
LG