Accessibility links

logo-print

احتدام الجدل بين بوش والديموقراطيين بشأن تمويل القوات الأميركية في العراق


أقر الرئيس بوش بصعوبة المهمة التي تؤديها القوات الأميركية في العراق مشيرا في الوقت ذاته إلى التقدم الذي تحرزه بمشاركة القوات العراقية في بسط الأمن في بغداد.
وقال بوش خلال خطاب ألقاه أمام جمعية المحاربين القدامى في مقاطعة فيرفاكس في ولاية فيرجينيا: "إننا نقوم بعمل صعب في العراق، لقد اتخذت قرار إزاحة طاغية العراق الذي كان يمثل تهديدا للولايات المتحدة وللعالم الحر وللشعب العراقي على حد سواء. ونحن اليوم نقوم بعمل أكثر صعوبة وخطورة من خلال مساعدة العراقيين على تأسيس ديموقراطية فعلية وهو عمل في غاية الأهمية".
وشدد بوش على أهمية بقاء القوات الأميركية في العراق حتى تتمكن القوات العراقية من تولي حفظ الأمن بنفسها.
وأضاف: "هناك إشارات تدعو إلى التفاؤل. فمع إقرارنا بوجود أعمال عنف وبأن المتطرفين أناس يشكلون خطرا فإن هناك إشارات مشجعة أيضا، إذ تقوم القوات الأميركية والعراقية بإنشاء مراكز أمنية مشتركة في بغداد. وبحسب الجنرال ديفيد بتراوس فإن هناك بعض التقدم في إنجاز المهمة الأمنية في بغداد كما أن قواتنا ما زالت مستمرة في تدريب القوات العراقية وثقة المواطنين بتلك القوات دفعتهم إلى التعاون معها ضد المتطرفين".
وجدد بوش دعوته إلى الكونغرس الأميركي بعدم تأخير الموافقة على إقرار الميزانية التي اقترحها لدعم القوات الأميركية في العراق وأفغانستان، محذرا من أن التأخير سينعكس سلبا على أداء القوات الأميركية.
XS
SM
MD
LG