Accessibility links

logo-print

إسرائيل تعلن أن أولمرت سيلتقي عباس ليبحث معه المسائل الأمنية والعلاقات الثنائية بين الجانبين


أعلنت إسرائيل أن رئيس الوزراء إيهود أولمرت سيلتقي رئيس السلطة الفلسطينية محمود عباس الأحد.

وقالت ميري آيزن المتحدثة باسم أولمرت إن مباحثات الزعيمين ستركز على المسائل الأمنية والعلاقات الثنائية بين الجانبين.

ولم تحدد آيزن مكان الاجتماع الذي يأتي في إطار اتفاق الجانبين خلال زيارة وزيرة الخارجية الأميركية كوندوليسا رايس الشهر الماضي على عقد لقاءات دورية بينهما كل أسبوعين.

هذا وقد أبدت الحكومة الفلسطينية استعدادها للتباحث بشأن قائمة المعتقلين التي سلمتها إلى إسرائيل للإفراج عنهم مقابل الإفراج عن الجندي الإسرائيلي المختطف في قطاع غزة.

وقال غازي حمد المتحدث باسم الحكومة إن صفقة تبادل الأسرى ستفشل إذا طالبت إسرائيل بحذف الأشخاص الذين تتهمهم بقتل إسرائيليين من القائمة، مضيفا أن الفلسطينيين لن يجروا تغييرات على القائمة استنادا إلى المعايير الإسرائيلية.
غير أنه قال إن إتمام الصفقة ما زال ممكنا إذا كانت لدى إسرائيل بعض المسائل التي تريد إجراء مزيد من المباحثات بشأنها.

غير أن ميري آيزن المتحدثة باسم رئيس الحكومة الإسرائيلية وصفت المطالب التي قدمتها الحكومة الفلسطينية بأنها غير مناسبة:
"إن مطالب الحكومة الفلسطينية في هذه المرة غير معقولة، أو كما سبق أن قلنا، مخيبة للآمال. إننا نريد تحقيق تقدم، وتلك مسألة في غاية الأهمية بالنسبة لنا. لا نريد خلق آمال لا أساس لها لدى عائلة جلعاد شاليت. إسرائيل كلها مشغولة بجلعاد وتريد مساعدته، ولكن هذه القائمة غير مقبولة".
XS
SM
MD
LG