Accessibility links

logo-print

اكتشاف مياه للمرة الأولى لكوكب خارج النظام الشمسي


أعلن عالم أميركي في الفيزياء الفلكية الثلاثاء اكتشاف مياه للمرة الأولى في الغلاف الجوي لكوكب يقع خارج نظامنا الشمسي.

وجاء هذا الاكتشاف نتيجة قياسات أجريت بمساعدة التلسكوب الفضائي هابل Hubble ونماذج نظرية جديدة، وقد نشرت تفاصيل البحث في مجلة Astrophysical المتخصصة في الفيزياء الفلكية.

وقد أوضح العالم الفيزيائي الفلكي تريفيس بارمن من مرصد لويل في أريزونا (جنوب غرب الولايات المتحدة) أنه اكتشف مؤشرات قوية جداً على وجود مياه في الغلاف الجوي للكوكب HD 209458b الواقع على بعد 150 سنة ضوئية من الأرض. والسنة الضوئية هي المسافة التي يقطعها الضوء (في الفراغ) خلال سنة، أي 9454 مليار كيلومتر.

ونقلت وكالة الصحافة الفرنسية عن تريفيس بارمن قوله: "نعلم الآن أنه يوجد بخار مياه في كوكب خارج النظام الشمسي. ثمة مؤشرات جيدة تبعث على الاعتقاد بوجود كواكب أخرى خارج النظام الشمسي تحتوي أيضا على بخار مياه في غلافها الجوي".

ويتوقع علماء الفيزياء الفلكية أن يجدوا بخار مياه في الغلاف الجوي لجميع الكواكب تقريبا الواقعة خارج النظام الشمسي، حتى تلك التي يقع مدارها على مسافة أقرب من الكوكب التي تدور في فلكه مثل عطارد بالنسبة للشمس.

وبالنسبة لمعظم الكواكب خارج نظامنا الشمسي فإن قربها من النجوم التي تدور حولها يجعل من الصعب كشف بخار المياه وعناصر أخرى من غلافها الجوي.

وأوضح بارمن أن ما ساعد على كشف المياه في الغلاف الجوي للكوكب HD 209458b هو أن هذا الكوكب كما يشاهد من الأرض يمر مباشرة قبالة النجم الذي يدور حوله كل ثلاثة أيام ونصف اليوم.

وعندما يمر HD 209458b أمام النجم فإن غلافه الجوي يقطع أشعة ضوئية منبعثة من هذا النجم تملك ذبذبات مختلفة.

وامتصاص الغلاف الجوي لكوكب عملاق للمياه يجعله يظهر بحجم أكبر من خلال طيف ضوئي لأشعة ما دون الحمراء مقارنة بذبذبات في الطيف الضوئي المرئي وفقاً لبارمن.

ومن مقارنة هذه القياسات مع نماذج نظرية جديدة تمكن بارمن من الاستنتاج "الأكيد" بأن الغلاف الجوي لهذا الكوكب الخارج عن النظام الشمسي يحتوي على بخار مياه.

وعبر تريفس بارمن عن ابتهاجه، وقال إنه أمر "مشجع أن نستنتج أن التكهنات النظرية عن وجود مياه على كواكب خارج نظامنا الشمسي تبدو متطابقة مع ملاحظاتنا".

وقد حظيت هذه الأبحاث بدعم وكالة الفضاء الأميركية (ناسا) في إطار برنامجها حول نشأة النظام الشمسي. وقبلت نتائج أعمال هذا العالم مؤخرا لتنشر في مجلة Astrophysical.
XS
SM
MD
LG