Accessibility links

logo-print

تجدد الاشتباكات في العاصمة الصومالية بين القوات الإثيوبية والمسلحين الإسلاميين


قتل أربعة مدنيين على الأقل الأربعاء في تجدد الاشتباكات في مقديشو بين القوات الإثيوبية والمسلحين الإسلاميين في انتهاك لوقف إطلاق النار. وسمعت أصوات اطلاق النار وقذائف الهاون في الأحياء التي خاض فيها الجانبان مؤخرا أسوأ المعارك التي تشهدها العاصمة منذ 15 عاما مما أدى إلى مقتل نحو 1,000 شخص.
وشاهد السكان القوات الإثيوبية والصومالية تعزز مواقعها في ملعب مجاور في جنوب العاصمة وفي منطقة ساغاه حيث تبادل الجانبان القذائف المدفعية.
وجاء القتال الذي اندلع الليلة الماضية لينتهك وقف إطلاق النار الذي أعلنه قبل أسبوع وجهاء إحدى القبائل في مقديشو بعد محادثات مع قادة الجيش الاثيوبي. واندلع القتال بعد ساعات من رفض الجيش الإثيوبي لقاء وجهاء القبيلة لإجراء مفاوضات سلام روتينية إلا بعد حضور قادة المتمردين.
وكان الجيش الاثيوبي حليف الحكومة الصومالية شن في 29 مارس/آذار هجوما عنيفا على المتمردين الإسلاميين في مقديشو أوقع 1,086 قتيلا.
XS
SM
MD
LG