Accessibility links

logo-print

تقرير للصليب الأحمر يدق ناقوس الخطر حول تدهور الأوضاع الإنسانية في العراق


دق تقرير الهيئة الدولية للصليب الأحمر الذي حمل عنوان (مدنيون دون حماية: الأزمة المتدهورة أبداً في العراق(، نشر اليوم الأربعاء، ناقوس الخطر حول تدهور الأوضاع الإنسانية في العراق.

وقالت المتحدثة باسم منظمة الصليب الأحمر الدولية ندى دوماني من عمان إن المنظمة الدولية قلقة جداً من تدهور الوضع الإنساني في العراق.
"العنف الذي يطال المدنيين يومياً يؤثر بشكل مباشر على الأوضاع الإنسانية وعلى الخدمات الأساسية المقدمة للمواطنين."

وأشارت دوماني إلى أن الخدمات الأساسية في العراق من صحة وماء وكهرباء تعاني من نقص خطير في الموارد البشرية والمستلزمات وأعطت مثالاً:
"إذا تحدثنا عن الصحة وهي مسألة رئيسية عند الحديث عن الإصابات الجماعية، المستشفيات غير قادرة على التعامل مع العدد الكبير من الجرحى إضافة إلى أن الكثير من الأطباء والممرضين تركوا المهنة بسبب الخوف".

وشددت دوماني على أن المشكلة في العراق اليوم ليست مشكلة عسكرية ولا سياسية ولا جيو إستراتيجية وإنما هي مشكلة إنسانية في المقام الأول:
"نريد أن نلفت انتباه العالم إلى معاناة العراقيين اليوم. فيحق للعراقيين أن ينعموا بحياة كريمة بعد سنوات من النزاع وسنوات من العقوبات."
XS
SM
MD
LG