Accessibility links

البيت الأبيض يؤكد معارضة بوش لأي تمويل مشروط للجنود في العراق


قالت المتحدثة باسم البيت الأبيض دانا بيرينو إن قيادة الكونغرس بمجلسيه أكدت للرئيس بوش أنها ستحضر الاجتماع الذي دعا إليه الأسبوع المقبل للاتفاق على صيغة يقبلها الطرفان لإقرار الموازنة الإضافية التي طلبها لتمويل الحرب في العراق وأفغانستان.
وأضافت بيرينو: "على الديموقراطيين في وقت ما أن يجتمعوا ليتفقوا على طريقة ما تسمح لهم بأن يقدموا للرئيس مشروع قانون يستطيع توقيعه بحيث يتمكن الجنود من الحصول على التمويل الذي يحتاجون إليه. وهذا هو الهدف من الاجتماع".
وأشارت بيرينو إلى أن الديموقراطيين يعرفون تمام المعرفة أن الرئيس سيعارض أي مشروع قانون ينص على تمويل مشروط للجنود في العراق.
وقالت إنهم لا يملكون العدد المطلوب لتجاوز النقض الرئاسي كما أكدوا أنهم لا يودون حجب التمويل عن القوات المنتشرة في العراق، لذلك وافقوا على حضور الاجتماع التشاوري مع الرئيس.
من ناحية أخرى، أكدت بيرينو سعي البيت الأبيض إلى إعادة تنظيم المكتب المختص بالعراق وأفغانستان في مجلس الأمن القومي.
وقالت بيرينو إن من الطبيعي أن يتم السعي إلى إعادة تنظيم هذا المكتب بعدما أعلنت المسؤولة عنه أنها تنوي مغادرة وظيفتها إلى وظيفة أخرى في القطاع الخاص.
أضافت: "أصبح الوقت مناسبا للتفكير في إعادة ما إذا كنا نحتاج إلى التفكير في إعادة تنظيم هذا المكتب بحيث نزيد فاعليته إلى الحد الأقصى".
وأشارت بيرينو إلى أن الفكرة قد أصبحت في مرحلتها التنفيذية نافية في الوقت نفسه أن يكون المنصب قد عرض على احد.
وكانت صحيفة واشنطن بوست قد ذكرت في عددها الصادر الأربعاء أن ثلاثة جنرالات متقاعدين من بينهم قائد سابق لقوات حلف شمال الأطلسي وقائد سابق لسلاح الجو الأميركي رفضوا المنصب الذي عرضه عليهم البيت الأبيض والذي يخولهم إصدار تعليمات إلى وزارة الدفاع تتعلق بالحربين في العراق وأفغانستان.
XS
SM
MD
LG