Accessibility links

logo-print

واشنطن تستبعد الإفراج عن الإيرانيين الخمسة المحتجزين في شمال العراق


استبعد البيت الأبيض الإفراج عن الإيرانيين الخمسة الذين تحتجزهم القوات الأميركية في شمال العراق، في أعقاب إعلان إيران عن أنها قد لا تحضر مؤتمرا حول الأمن في العراق إذا لم يتم الإفراج عنهم.
ونفى المتحدث باسم مجلس الأمن القومي الأميركي غوردون جوندرو اتهامات أطلقها التلفزيون الإيراني مفادها أن الولايات المتحدة عذبت دبلوماسيا إيرانيا خلال فترة احتجازه في العراق لمدة شهرين.
وقال إن الولايات المتحدة لم تكن ضالعة في اعتقاله وأن أي تلميح إلى تعرضه للتعذيب لا أساس له.
ومن ناحية أخرى اتهم الجنرال وليام كولدويل المتحدث باسم الجيش الأميركي في العراق المخابرات الإيرانية علنا بدعم جماعات سنية متطرفة في العراق.
وقال إن لدى الجيش الأميركي معلومات مؤكدة بأن إيران تدرب مجموعات عراقية مسلحة على كيفية تصنيع العبوات الناسفة التي تخترق الدروع.
وكشف النقاب عن العثور على كميات كبيرة من المتفجرات الإيرانية الصنع في احد معاقل العرب السنة في بغداد يوم الاثنين الماضي.
وأضاف أن العبارات المكتوبة على تلك المتفجرات تفيد بأنها صنعت في إيران عامي 2005 و2006.
وكانت القوات الأميركية قد اعتقلت الإيرانيين الخمسة في غارة في شمال العراق في يناير/كانون ثاني الماضي واتهمتهم بإثارة الاضطرابات في العراق، غير أن إيران تدعي أنهم دبلوماسيون يعملون في القنصلية الإيرانية في أربيل.
XS
SM
MD
LG