Accessibility links

ون يدعو إلى حل سلمي للنزاعات بين بكين وطوكيو حول حقول الغاز


أعلن رئيس الوزراء الصيني ون جياباو في خطاب تاريخي ألقاه أمام البرلمان الياباني الخميس أن الشعب الياباني كان أيضا ضحية الحرب العالمية الثانية وأن عددا محدودا من القادة العسكريين كانوا وحدهم المسؤولين عن هذا الأمر.
وأعرب ون في هذا الخطاب وهو الأول لرئيس حكومة صيني منذ 22 عاما عن الأمل في أن تفتح زيارته لليابان عهدا جديدا لتحسن العلاقات بين البلدين.
وقال ون: "إذا كانت زيارة رئيس الوزراء الياباني شينزو آبي في أكتوبر/تشرين الأول الماضي قد كسرت الجليد فأريد أن تكون زيارتي زيارة تذويبه".
وفي حديثه عن الحرب العالمية الثانية وهي مسألة حساسة جدا في العلاقات الصينية اليابانية، قال ون إن عددا محدودا من القادة اليابانيين وحدهم كانوا مسؤولين عن الفظائع التي ارتكبها الجيش الإمبراطوري في آسيا وليس الشعب الياباني بمجمله.
وأوضح ون أن الغزو الياباني تسبب بسقوط عدد هائل من الضحايا في صفوف الشعب الصيني وأن أثار الجروح بالنسبة للصينيين جدية.
وأضاف: "لكن الحرب تسببت أيضا بآلام للشعب الياباني بشكل عام".
وقال ون إن مسؤولية الحرب تقع على عاتق عدد محدود من القادة العسكريين في تلك الفترة وأن الشعب الياباني هو أيضا ضحية الحرب.
وكان ون قد وصل الأربعاء إلى طوكيو في زيارة رسمية لمدة ثلاثة أيام هي الأولى لمسؤول صيني كبير إلى اليابان منذ حوالي سبع سنوات.
ودعا ون إلى حل سلمي للنزاعات بين بكين وطوكيو المتعلقة بحقول الغاز في بحر الصين الشرقي.
وحث ون على التعاون بروح ايجابية لحل هذا النزاع.
وقال: "سوف نجهد لأن نجعل من هذا البحر بحر سلام وتعاون وصداقة".
يذكر أن طوكيو وبكين فشلتا في التفاهم على هذا الملف بالرغم من المحادثات المكثفة التي سبقت زيارة الزعيم الصيني لليابان.
XS
SM
MD
LG