Accessibility links

logo-print

مسؤول كردي ينفي دفع البرزاني لرشاوى بغرض تشجيع مغادرة العرب مدينة كركوك


ذكرت صحيفة حريات التركية أن ممثل تركيا الخاص في العراق السفير أووز تشيلليككول حمل معه إلى واشنطن وثائق وصفتها بالهامة.

ونقلت الصحيفة عن مصادر في أنقرة أن الوثائق المذكورة حصلت عليها المخابرات التركية تثبت أن زعيم الحزب الديمقراطي الكردستاني مسعود البرزاني قدم رشاوى لعدد من المسؤولين العراقيين من بينهم وزير العدل السابق هاشم الشبلي الذي استلم مبلغ نصف مليون دولار وذلك للإشراف على القوانين الجديدة وتقديم تعويضات إلى العرب مقابل مغادرتهم مدينة كركوك.

ومن جهته، قال الدكتور فؤاد حسين رئيس ديوان رئاسة إقليم كردستان في حديث مع وكالة الانباء الايطالية: نحن لا ندفع الأموال لأحد، لأننا لسنا بحاجة لذلك أصلا. وفيما يتعلق بمشكلة كركوك وإعادة العرب الوافدين إليها إلى مناطقهم السابقة، هناك مادة دستورية تنص على معالجة مشكلة كركوك ضمن إطارها القانوني والدستوري.

وفي سياق متصل، يعقد قائد أركان الجيش الجنرال يشار بيوكانيت اليوم الخميس مؤتمراً صحافياً لإعلان موقف المؤسسة العسكرية بشأن تصريح البرزاني الذي أثار غضب أنقرة الشديد على مختلف المستويات السياسية والعسكرية والشعبية.

ويأتي هذا الإعلان المفاجئ عن المؤتمر الصحافي فيما يتم الحديث حالياً عن إجراءات عملية على الحدود التركية العراقية أولها خفض مستوى التجارة عبر بوابة إبراهيم الخليل، وثانيها الإسراع في فتح بوابة حدودية بديلة عبر سوريا.

ومن جهته، وجه وزير الخارجية عبد الله غول تحذيراً مبطناً لبغداد داعياً الحكومة العراقية لتنفيذ واجباتها تجاه حزب العمال الكردستاني. وقال إذا كانت بغداد لا تمتلك القدرة على محاربة المنظمة الإرهابية، فالقوانين والتشريعات الدولية تؤهلنا لاتخاذ الإجراءات المناسبة، حسب تعبيره.
XS
SM
MD
LG