Accessibility links

انفجارات المغرب والجزائر تدفع بقضايا الهجرة إلى الواجهة في انتخابات الرئاسة الفرنسية


قال مرشح اليمين في انتخابات الرئاسة الفرنسية جان ماري لوبن، الذي استغل الهجمات التي حصلت في المغرب والجزائر لتبرير موقفه المعادي للهجرة، إن هذه الهجمات تظهر أن فرنسا تجلس على برميل بارود ويمكن أن تجد نفسها في وضع امني متدهور في أي لحظة ولاسيما في حالة وجود شبكات منظمة، حسب تعبيره.

وفي هذا السياق، أعلنت الحكومة الفرنسية أنها شددت الإجراءات الأمنية حول التجمعات الانتخابية بعد الهجمات الانتحارية التي وقعت الأربعاء في كل من الجزائر والمغرب.

هذا وكانت فرنسا قد أعربت عن استعدادها لمساعدة المغرب والجزائر في مكافحة الإرهاب وذلك في أعقاب التفجيرات التي شهدتها مدينة الدار البيضاء والعاصمة الجزائرية.

وأعرب وزير الخارجية الفرنسية فيليب دوست بلازي في بيان عن فزعه واستنكاره للهجمات معلنا تضامن بلاه الكامل مع الحكومة الجزائرية في كفاحها ضد الإرهاب، حسب تعبيره.
XS
SM
MD
LG