Accessibility links

logo-print

ترحيب أميركي بالمبادرة المغربية لحل مشكلة الصحراء الغربية


رحبت الولايات المتحدة الأربعاء بالمبادرة المغربية لمنح الصحراء الغربية حكما ذاتيا ووصفتها بالجدية وذات مصداقية.

وقالت وزارة الخارجية الأميركية في بيان لها إن وفدا مغربيا أطلع مساعد وزيرة الخارجية الأميركية نيكولاس بيرنز على الخطة المغربية قبل يوم واحد من عرضها على الأمين العام للأمم المتحدة بان كي مون.

وأوضح أن الولايات المتحدة تأمل في أن يؤدي تقديم المغرب مبادرته للأمم المتحدة إلى بدء نقاش بين المغرب والبوليساريو (جبهة تحرير الساقية الحمراء ووادي الذهب) لبدء مفاوضات مباشرة دون شروط مسبقة.

وأضافت الخارجية الأميركية في بيانها أن الولايات المتحدة ترحب بكل الجهود التي تبذل لإيجاد حل واقعي وقابل للتطبيق لهذا النزاع الطويل يحمل معه السلام والاستقرار والازدهار الاقتصادي للمغرب العربي.

وكان مصدر رسمي مغربي أعلن في الرباط الأربعاء أن المغرب سلم الأمين العام للأمم المتحدة في نيويورك مشروعه لمنح الصحراء الغربية حكما ذاتيا.

وأعلن وزير الإعلام المغربي نبيل بن عبد الله أن هذا المشروع عنوانه المبادرة المغربية للتفاوض حول حكم ذاتي للصحراء الغربية.

وقد أطلق المغرب منذ أشهر حملة دبلوماسية في جميع القارات للحصول على دعم لهذه الخطة. ووصفت باريس هذه الخطة بأنها بناءة في حين رأت مدريد أنها قد تصلح لتكون قاعدة حوار بين الأحزاب. وتشجع بريطانيا وايطاليا الحوار لكنهما تؤكدان أنهما تريدان الاطلاع على هذا المشروع للتعبير عن رأيهما.

والصحراء الغربية هي مستعمرة اسبانية سابقة ضمها المغرب سنة 1975 ويعتبرها جزءا لا يتجزأ من أراضيه.

إلا أن جبهة بوليساريو المدعومة من الجزائر رفضت الخطة المغربية وتطالب باستقلال الصحراء الغربية وحق الشعب الصحراوي في تقرير مصيره.
XS
SM
MD
LG