Accessibility links

الرئيس أوباما يقول إن خطابه عن حالة الاتحاد سيتضمن خطة لتعزيز الاقتصاد


خصص الرئيس باراك أوباما جزءا كبيرا من خطابه الاسبوعي هذا السبت للفت الانتباه إلى الخطوات التي اتخذها لتعزيز السياحة في البلاد وعلى رأسها تسهيل اجراءات دخول السياح.

وقال أوباما "بباسطة كلما زاد عدد الناس الذين يزورون الولايات المتحدة، كلما زاد عدد الاميركيين الذين يحصلون على فرص عمل. نحن نرغب في مجيء مزيد من الزوار إلى بلادنا. نريد منهم أن ينفقوا المال. وذلك امر جيد لاقتصادنا، وسيساعد في توفير الدعم للشركات والاعمال التي هي بحاجة إلى النمو وتوفير فرص عمل جديدة" ''

ويأتي خطاب أوباما قبل الخطاب الاخير له حول حالة الاتحاد خلال فترة ولايته، وقبل الانتخابات الرئاسية في السادس من نوفمبر/تشرين الثاني المقبل.

وقال أوباما إنه سيكشف في هذا الخطاب عن خطة لتعزيز الاقتصاد، وقال:

"مساء الثلاثاء ساقدم خطابي عن حالة الاتحاد وسأعرض مسوّدة خطتي للاجراءات التي نحتاج لاتخاذها معاً، ليس أنا فحسب أو الكونغرس وانما كل اميركي، من اجل اعادة بناء اقتصاد يكافيء الاعمال الجادة والمسؤولة"

الجمهوريون من جانبهم انتقدوا الرئيس اوباما وقالوا انه وعد بالكثير في خطابه الاخير عن حالة الاتحاد لكنها لم تسفر عن نتائج.

وقال النائب الجمهوري جيب هينسارلينغ عن ولاية تكساس في معرض رده على خطاب أوباما:

"بغض النظر عن النوايا الطيبة للرئيس، فان سياساته خذلت الشعب الأميركي. إن سياساته لم تفشل فقط في جعل اقتصادنا افضل، وانما، في الواقع، جعلته اكثر سوءا".

XS
SM
MD
LG