Accessibility links

logo-print

ممارسة الرياضة تخفف من التوتر والاكتئاب


أكدت دراسة قام بها باحثون بريطانيون أن ممارسة الرياضة بشكل منتظم مرتبط بمعدلات أقل من التوتر والاكتئاب لدى الرجال بعد مرور خمس سنوات من بدء ممارسة الرياضة.

فقد نظر الباحثون من جامعة بريستول وجامعة كاريف في النشاط البدني عن طريق ممارسة التمارين الرياضية و أيضاً النشاط البدني الذي يؤديه الإنسان أثناء العمل، وعلاقة ذلك بالحالات النفسية مثل التوتر والاكتئاب.

وقد أجريت الدراسة على 1,158 رجلاً في منتصف العمر في مدينة سيرفيلي جنوب ويلز وراقبتهم منذ عام 1989 لمدة عشر سنوات. ونشرت نتائج الدراسة في المجلة الأميركية لعلم الأوبئة.

وقد وجد الباحثون أن الرجال الذين مارسوا نشاطات رياضية عنيفة مثل الجري أو كرة القدم كانوا أقل عرضة للإصابة بالاكتئاب أو التوتر خلال خمس سنوات تالية مقارنة بالرجال الذين يمارسون نشاطاً بدنياً أقل، كما وجدوا أن تأثير الرياضة كان قليلاً غير أنه هام، وقد تضاءل هذا التأثير بعد عشر سنوات. أما النشاط البدني الناتج عن أداء العمل فقد وجدت الدراسة أنه لا يؤثر على معدلات التوتر والاكتئاب.

وقد فسر الباحثون النتائج بالإشارة إلى أن النشاط الرياضي يؤدي إلى إطلاق مواد كيميائية في الدماغ تؤثر إيجابياً على المزاج، كما أن الرياضة تحسّن من نظرة الإنسان إلى جسمه والثقة بالنفس وتقدير الذات.
XS
SM
MD
LG