Accessibility links

logo-print

غيتس يزور إسرائيل لإقناعها بالتراجع عن معارضتها لصفقة أسلحة أميركية متطورة للسعودية


يزور وزير الدفاع الأميركي روبرت غيتس إسرائيل الأسبوع المقبل لعقد سلسلة من الاجتماعات مع رئيس الوزراء الإسرائيلي أيهود أولمرت ووزير الدفاع الإسرائيلي عمير بيريتس حول الوضع الاستراتيجي في منطقة الشرق الأوسط.

وقالت صحيفة هآرتس في عددها الصادر الخميس إن غيتس ربما يحاول إقناع إسرائيل التخفيف من معارضتها لصفقة بيع أنظمة من الأسلحة المتطورة الأميركية إلى المملكة العربية السعودية ودول خليجية أخرى.

وأضافت هآرتس أن وزارة الدفاع الأميركية مصممة على بيع هذه الأنظمة لعدد من الدول العربية وأنها ستسعى من أجل التوصل إلى صيغة تسوية لتحول دون قيام مؤيدي إسرائيل داخل الكونغرس بإفشال هذه الصفقة.

كما أعربت إسرائيل عن اهتمامها بالحصول على عدد من الأنظمة المتطورة من الولايات المتحدة، وعن إمكانية أن تقبل واشنطن إعادة النظر في بيع هذه الأنظمة إلى إسرائيل، مقابل أن تخفف إسرائيل من معارضتها لصفقة الأسلحة مع المملكة العربية السعودية، طبقا لما ذكرته الصحيفة.

وتعتبر زيارة غيتس التي من المقرر أن يقوم بها في 17 أبريل/نيسان الجاري أول زيارة لوزير دفاع أميركي إلى إسرائيل منذ ثماني سنوات.

وصرحت مصادر أميركية لصحيفة هآرتس بأن الزيارة تقررت وتم تحديد موعدها، على الرغم من عدم صدور إعلان رسمي بهذا الشأن.

وقالت الصحيفة إن هذه الزيارة التي تأتي بعد نحو شهر على زيارة بيريتس لواشنطن، ستعالج أيضا العلاقات الدفاعية الثنائية بين إسرائيل والولايات المتحدة.

ومن ناحية أخرى نقلت هآرتس عن مصادر أميركية قولها إن غيتس مهتم بالاستماع إلى رأي القادة الإسرائيليين فيما يتعلق بالوضع في العراق.

وأشارت إلى أن غيتس يريد البحث في الأساليب التي يتعين اتباعها بالنسبة للعبوات الناسفة الارتجالية التي يستخدمها المسلحون في العراق والتي أوقعت إصابات كبيرة بين القوات الأميركية.
XS
SM
MD
LG