Accessibility links

logo-print

سليمان: إسرائيل وسوريا تستطيعان التوصل إلى اتفاق سلام في غضون ستة أشهر


قال رجل الأعمال الأميركي إبراهيم سليمان وهو من أصل سوري إن إسرائيل وسوريا تستطيعان التوصل إلى اتفاق سلام في غضون ستة أشهر.
وأضاف سليمان خلال مؤتمر صحافي بعد إفادة أمام لجنة الشؤون الخارجية والدفاع في الكنيست الإسرائيلي الخميس أن مفاوضات السلام السرية بين البلدين قد انتهت ولم يبق سوى نقاط ثانوية يمكن معالجتها خلال اجتماعين أو ثلاثة.
وقال سليمان: "سوريا مستعدة للتباحث حول السلام الآن، وأنا مقتنع بأن بشار الأسد واقعي ومخلص جدا في محادثاته، وإنه يريد السلام مع إسرائيل. أرجو أن تردوا عليه وتتباحثوا معه حول السلام".
من ناحيته، قال الدبلوماسي الإسرائيلي السابق آلون ليئل إنه على قناعة بأن من الصعب تحقيق تقدم ما لم تخفض سوريا من علاقاتها الوثيقة مع إيران.
وأضاف ليئل: "لا يمكن لأحد أن يتحدث عن جدول زمني لتلك المحادثات ولكن هناك شعورا بأننا أقرب إلى السلام على المستوى الثنائي الرسمي".
ووصف ليئل اجتماعات الدكتور سليمان مع المسؤولين غير الرسميين في إسرائيل بالناجحة للغاية.
وأضاف ليئل: "الشيء المهم هو ما حصل هذا الصباح، عندما قام الدكتور إبراهيم سليمان بزيارة الكنيست وأدلى بإفادة دامت حوالي ساعتين ونصف الساعة أمام أكثر اللجان أهمية هي لجنة الشؤون الخارجية والأمن والتي جرى خلالها نقاش مستفيض حول العلاقات الإسرائيلية السورية".
وقال ليئل في حديث مع "راديو سوا": "إن النقاش في الكنيست حصل بحضور أهم 15 شخصية من أعضاء البرلمان الإسرائيلي لذا أعتقد أن اللقاء كان الأبرز. أنت على حق إن الدكتور سليمان لم يلتق بمسؤولين إسرائيليين رسميين إلا أنه التقى بسياسيين وأعتقد أن الزيارة كانت ناجحة للغاية".
هذا ولم يصدر بعد تعليق إسرائيلي رسمي على اجتماع الخميس، إلا أن رئيس الوزراء الإسرائيلي إيهود أولمرت قلل من شأنها مشيرا إلى أن سليمان لا يتحدث باسم الحكومة السورية لكن الكنيست دعاه لشرح الموقف السوري.
يذكر أن سليمان شارك في المفاوضات التي جرت في أوروبا بين سبتمبر/أيلول من عام 2004 ويوليو/تموز من عام 2006.
XS
SM
MD
LG