Accessibility links

logo-print

البرغوثي: قرار النرويج استئناف مساعداتها خطوة مهمة لفك الحصار الدولي


رحبت الحكومة الفلسطينية بقرار حكومة النرويج استئناف مساعداتها المباشرة للسلطة الفلسطينية فور رفع آخر العقبات الفنية.
وقال وزير الإعلام الفلسطيني مصطفى البرغوثي إن هذه الخطوة مهمة على طريق فك الحصار الدولي المفروض على الشعب الفلسطيني وحكومته.
ودعا البرغوثي الاتحاد الأوروبي إلى أن يحذو حذو النرويج.
وأضاف البرغوثي أن النرويج تؤكد بقرارها هذا احترامها للخيار الديموقراطي للشعب الفلسطيني واحتياجاته الملحة إلى المساعدات.
وأعلن وزير الخارجية النرويجية يوناس غار ستوير عقب لقائه وزير المالية الفلسطيني الزائر سلام فياض أن المساعدات المباشرة التي علقت بعد تشكيل حكومة حماس سوف تستأنف عندما تنتهي السلطة الفلسطينية ووزارة المالية من وضع آلية مصرفية لتلقيها.
ويذكر أن النرويج هي الدولة الأوروبية الوحيدة التي أقامت علاقات طبيعية مع الحكومة الفلسطينية الجديدة بعد تشكيلها قبل حوالي شهر.
من ناحية أخرى، استبعدت الخارجية الأميركية أن تعقد اللجنة الرباعية الدولية الخاصة بالشرق الأوسط اجتماعا بداية الشهر المقبل على هامش مؤتمر دول الجوار العراقي الذي تستضيفه مصر في شرم الشيخ.
ونفى المتحدث باسم الخارجية شون مكورماك علمه بأي استعدادات لعقد اجتماع للرباعية على المستوى الوزاري.
أضاف مكورماك أن المنطقة ستشهد مؤتمرين في وقت متقارب وهما مؤتمر دول الجوار العراقي والمؤتمر الدولي لمساعدة العراق.
أما عن الشرق الأوسط، فقال مكورماك إن الولايات المتحدة تفضل أن يحقق الفلسطينيون والإسرائيليون في اجتماع إيهود أولمرت ومحمود عباس المقبل تقدما يمكن اللجنة الرباعية من عقد اجتماع.
وأضاف مكورماك: "نفضل أن يكون للمسؤولين فرصةٌ إضافية لإجراء مناقشات لا تعنى فقط بوضع جدول أعمال المفاوضات المقبلة بل أيضا بتحقيق تقدم فعلي في عدد من تلك النقاط".
XS
SM
MD
LG