Accessibility links

logo-print
1 عاجل
  • ا ف ب: مقتل جنديين تركيين في تفجير سيارة ملغومة في سورية

الشرطة المغربية تكتشف مخبأ للأسلحة في منزل أحد الانتحاريين


اكتشفت الشرطة المغربية الخميس مخبأ للأسلحة في مدينة الدار البيضاء مليء بالبنادق الرشاشة في غمرة إجراءاتها الأمنية لتعقب شركاء محتملين للانتحاريين الذين فجروا أنفسهم قبل يومين في المدينة.
وتمكنت الشرطة من اعتقال اثنين أظهرت التحقيقات معهما أنهما لا يمتان إلى الإرهابيين بعلاقة.
وقد أخلت الشرطة سبيل أحد الرجلين فيما لا يزال الثاني قيد الاعتقال بسبب دخوله أحد المنازل في أعقاب عملية التفجير وتهديده بتفجير نفسه إذا لم يعطه أهل المنزل مأكلا ومشربا.
لكن الشرطة لا تعتقد أن للرجل علاقة بتفجيرات الثلاثاء الإرهابية كما أنها لا تعتقد بوجود علاقة بين تفجيرات الدار البيضاء وتفجيرات الجزائر.
وقد عثرت الشرطة على مخبأ الأسلحة في منزل أحد الانتحاريين وفيه رشاشات كلاشنكوف وجهاز كمبيوتر وأجهزة هواتف خلوية. وتأمل الشرطة أن تمكنها تلك الأجهزة من تحديد هوية المشاركين.
وقد زادت الشرطة إجراءاتها الأمنية في الدار البيضاء وأبقت على تأهبها الأمني تحسبا لموجة جديدة من التفجيرات.
وفي تعليق على تفجيرات الدار البيضاء والجزائر، حذر الرئيس المصري حسني مبارك من تنامي خطر الإرهاب في العالم.
وأكد في بيان أنه الشعب المصري وحكومته يعربان عن التضامن مع الجزائر والمغرب وباقي دول وشعوب المنطقة في مواجهة محاولات قوى الإرهاب لتهديد الآمنين وزعزعة الاستقرار.
بدوره، قالت وكالة الأنباء السورية إن الرئيس السوري بشار الأسد أدان التفجيرات الإرهابية التي وقعت في العاصمة الجزائرية والدار البيضاء وأكد وقوف سوريا إلى جانب المغرب والجزائر.
وأضافت الوكالة أن الأسد بعث ببرقيتي تعزية إلى الملك المغربي محمد السادس والرئيس الجزائري عبد العزيز بوتفليقة معربا عن تعازيه للشعبين ولأسر الضحايا.
كذلك، أدان رئيس الوزراء الليبي البغدادي المحمودي التفجيرات في الجزائر في اتصال هاتفي مع نظيره الجزائري عبد العزيز بلخادم.
وقال التلفزيون الليبي إن المحمودي وصف التفجيرات بأنها عمل إرهابي وأكد تضامن ليبيا مع الجزائر.
يذكر أن الرئيس الجزائري عبد العزيز بوتفليقة أمر أجهزة الأمن بتضييق الخناق على تنظيم القاعدة في البلاد.
مراسل "راديو سوا" في الجزائر هيثم رباني والتفاصيل:
XS
SM
MD
LG