Accessibility links

السفير الأميركي الأسبق لدى الأمم المتحدة يشن هجوما لاذعا على إدارة الرئيس بوش


شن السفير الأميركي الأسبق لدى الأمم المتحدة ريتشارد هولبروك هجوما لاذعا على إدارة الرئيس جورج بوش متهما إياها بالتخلي عن مسؤولياتها تجاه اللاجئين العراقيين .

وقال هولبروك في محاضرة ألقاها أمام طلبة جامعة اركانساس انه لمن الجنون ألا يجد آلاف من العراقيين ممن ساعدوا الأميركيين على المستوى العسكري والديبلوماسي أي ملاذ آمن لهم إلا في سوريا والأردن، في الوقت الذي يجب عليهم الانتظار لسنوات لدخول الولايات المتحدة رغم حصولهم على براءة ذمة أمنية بحسب قوله .

هذا وتقدر المفوضية العليا للاجئين عدد النازحين داخل العراق بمليون و700 ألف نازح بينما تقدر عدد اللاجئين الفارين خارج العراق بما يقارب المليونين .

وكان مسؤول في المفوضية العليا للاجئين قد حذر الشهر الماضي من النتائج السلبية المترتبة على وجود اللاجئين العراقيين في سوريا والأردن على الأوضاع الاقتصادية والاجتماعية والأمنية والسياسية في البلدين.

وقال رضوان نويصر مدير مكتب المفوضية في الشرق الأوسط وشمال إفريقيا إن سوريا والأردن يتحملان العبء الأكبر من الهجرة العراقية معربا عن الأسف لأن المجتمع الدولي لم يتحرك تقريبا لتسوية هذه الأزمة على حد قوله.

ونقل رضوان نويصر عن مصادر سورية قولها إن أسعار المواد الغذائية ارتفعت بأكثر من 53 في المئة خلال السنوات الثلاث الأخيرة كما ارتفع معدل الاجرام بنسبة 20 في المئة، وقال إن فصول الدراسة التي كانت تجمع ما بين 40 الى 45 تلميذا أصبحت تضم اليوم أكثر من 60 طالبا.
وأكد نويصر أن استقرار الأردن معرض أكثر للزعزعة اجتماعيا واقتصاديا لأن عدد السكان ازداد بنسبة عشرة في المئة في ظل محدودية الموارد من الماء وسوق العمالة، حسب تعبيره.
XS
SM
MD
LG