Accessibility links

نائب رئيس برلمان كردستان يعتبر أي هجوم تركي على الإقليم بمثابة إعلان حرب ضد العراق


قال كمال كركوكي نائب رئيس برلمان إقليم كردستان العراقي إن تصريحات رئيس أركان الجيش التركي يشار بيوكانت لا تخدم مصالح الدولتين الجارتين، معتبرا أن أي هجوم على إقليم كردستان سيكون بمثابة إعلان حرب ضد العراق.

جاء ذلك في أول رد فعل رسمي لإقليم كردستان على تصريحات بيوكانت التي هدد فيها بشن عملية عسكرية على شمال العراق بسبب تصريحات رئيس الإقليم مسعود برازاني الأخيرة.

ونقلت وكالة "آكي" الإيطالية عن كركوكي قوله في حديث لوسائل إعلام محلية إن تصريحات المسؤولين الأتراك الأخيرة، ناجمة عن أزمات داخلية تعاني منها تركيا ولا علاقة لنا نحن بها.

وقال كركوكي إن الحجج والذرائع التي يسوقونها، لتبرير هجومهم على إقليم كردستان لا أساس لها من الصحة بتاتا، لأن الطرف الذي يتهموننا به، لم نقدم له أي مساعدة مالية أو لوجستية، في إشارة إلى حزب العمال الكردستاني، الذي يتخذ من أراضي كردستان العراق منطلقا، لشن هجماته على تركيا.

من جانبه أكد القيادي التركماني كرخي آلتي برماق، رئيس الكتلة التركمانية في البرلمان الكردستاني، أن التركمان يرفضون تهديدات المؤسسة العسكرية التركية ضد إقليم كردستان، ويعتبرونها تدخلا في الشئون الداخلية للإقليم والعراق.

وأضاف عندما كان أبناؤنا التركمان يعدمون على يد نظام صدام، لم تكلف تركيا نفسها الاحتجاج ولو بإرسال مذكرة إلى الحكومة العراقية، ونؤكد أننا اليوم ملتزمون بالدستور والقوانين العراقية، التي ترفض التدخلات الخارجية في العراق. واستبعد آلتي برماق، شن هجوم تركي على إقليم كردستان موضحا أن العمليات العسكرية خارج الأراضي التركية، مشروطة بأن تكون في إطار عمليات حلف الناتو، أو قوات حفظ السلام التابعة للأمم المتحدة، أو بالحصول على موافقة البرلمان التركي.

XS
SM
MD
LG