Accessibility links

logo-print

عباس يتسلم في موسكو جائزة الصندوق الدولي لوحدة الشعوب الأرثوذكسية



تسلم رئيس السلطة الوطنية الفلسطينية محمود عباس، مساء يوم السبت، جائزة الراحل ألكسي الثاني، من بطريرك موسكو وعموم روسيا البطريرك كيريل الأول.

وقال عباس الذي يقوم في الوقت الحاضر بزيارة لروسيا الاتحادية إن منحه هذه الجائزة هو تكريم له شخصيا وللشعب الفلسطيني، خصوصا أن الجائزة تحمل اسم البطريرك الراحل ألكسي الثاني، الذي ربطته علاقات وطيدة برئيس السلطة الوطنية الفلسطينية الراحل ياسر عرفات.

واعتبر عباس الجائزة محفزا لمواصلة الجهد الدؤوب لنشر ثقافة السلام في العالم، وأعلن أنه قرر تخصيص قيمتها المادية لمساعدة الطلبة الفلسطينيين في الجامعات الروسية، حسب ما ذكرت وكالة الأنباء الفلسطينية "وفا".

وقال عباس في كلمة القاها بهذه المناسبة "نحن نواصل جهودنا الجادة لتحقيق السلام العادل من أجل بناء دولة فلسطين المستقلة على حدود عام 1967، بجانب دولة إسرائيل، فإن هذه الجهود ما زالت تواجه بالتعنت من قبل الحكومة الإسرائيلية. إن ما تتعرض له أرضنا المحتلة، والقدس الشرقية خاصة من عمليات استيطان متواصلة ومصادرة أراضي ومنع المواطنين الفلسطينيين من الوصول إلى كنائسهم ومساجدهم، كلها أمور تدمر فرص انطلاق عملية السلام، وتهدد حل الدولتين الذي أجمع عليه العالم لحل الصراع الفلسطيني الإسرائيلي".

يذكر أن جائزة الصندوق الدولي لوحدة الشعوب الأرثوذكسية تسلم لرؤساء دول وحكومات وبرلمانات، ورعاة الكنائس الأرثوذكسية وأبرز الشخصيات الاجتماعية والثقافية. وفي عام 2009 أطلق على الجائزة اسم البطريرك الراحل اليكسي الثاني الذي توفي في عام 2008، علما بأنه كان يدير مجلس الوصاية للصندوق المذكور منذ تأسيسه في عام 1995.
XS
SM
MD
LG