Accessibility links

logo-print

نائب إيراني يعلن استعداد بلاده للتفاوض مع نانسي بيلوسي


أعلن نائب إيراني الجمعة أن طهران مستعدة للتفاوض مع رئيسة مجلس النواب الأميركي نانسي بيلوسي التي أنهت أخيرا زيارة مثيرة للجدل لسوريا حليفة إيران.

ونقلت وكالة فارس شبه الرسمية عن محمد نبي روداكي نائب رئيس لجنة الأمن القومي في البرلمان والتي يهيمن عليها المحافظون، قوله نحن مستعدون لمفاوضات مع رئيسة مجلس النواب الأميركي نانسي بيلوسي.
وأضاف روداكي أن محادثات برلمانية ستتيح مناقشة مشاكل ثنائية وتقريب المسافة بين ايران واوروبا واميركا، ويمكنها أيضا درس المسائل المتصلة بالبرنامج النووي السلمي لإيران.
لكنه تدارك أن هذه الارادة لا تعني معاودة العلاقات السياسية مع الحكومة الأميركية المحتلة والعنيفة.

جدير بالذكر أنه لا توجد علاقات دبلوماسية بين واشنطن وطهران منذ عام 1980.

وأعلنت المتحدثة باسم بيلوسي الأربعاء أن رئيسة مجلس النواب لا تنوي زيارة ايران.
وكان توم لانتوس رئيس لجنة الشؤون الخارجية في المجلس قد أكد سابقا أن بيلوسي تنوي القيام بزيارة لإيران تحت شعار ضرورة "الحوار".
وأضاف قائلا إنه فيما يخصه، فإنه مستعد للزيارة وطبقا لما يعرفه فإن بيلوسي قد تكون هي أيضا مستعدة للقيام بمثل هذه الزيارة.

هذا وتشن واشنطن حملة دولية تهدف إلى حمل ايران على تعليق تخصيب اليورانيوم.
وتخشى الدول الكبرى من أن تصنع ايران تحت غطاء برنامجها النووي المدني قنبلة ذرية في حين تنفي طهران ذلك.
XS
SM
MD
LG