Accessibility links

أتراك في فرنسا يتظاهرون ضد مشروع قانون يتعلق بإبادة الأرمن



تظاهر نحو الفي شخص من الاتراك في باريس يوم السبت احتجاجا على مشروع قانون فرنسي يجرم إنكار إبادة الأرمن.

ويقول احد المتظاهرين من ابناء الجالية التركية بفرنسا إن البرلمان الفرنسي لا يحق له التدخل في هذا الشأن:

نوافق على النظر إلى الماضي معا ضمن مجموعة من المؤرخين الأرمن والاتراك. ولكن لا يحق لمجلس الشيوخ الفرنسي أو أعضاء البرلمان اتخاذ قرار بهذا الشأن"

ويقر آخر بحدوث حرب بين الاتراك والارمن، لكنه يشدد على الاجواء الطيبة التي يعيشونها الآن:

كانت هناك حرب، وتركيا توافق على ذلك، لكننا لا نعترف بحدوث ابادة جماعية، ليست لدينا أي مشكلة مع الطائفة الأرمنية، وهذا مهم جدا، وهذا ما نريد قوله ".

فيما يعرب هذا المتظاهر عن خشيته من تأثيرات هذا القانون على الاتراك المقيمن في فرنسا:

إن الجالية التركية مستهدفة لأن هذا القانون ليس قاصرا على العلاقات بين الدول، وانما سيجرم الأفراد أيضا، وكذلك الجمعيات التي لن تعترف بانه كانت هناك ابادة جماعية. كما تعلمون، سوف تتم معاقبتهم بالسجن لمدة سنة واحدة كحد أقصى، او دفع غرامة بقيمة 45 الف يورو".

وكانت الجمعية الوطينة الفرنسية قد اقرت الشهر الماضي مشروع القانون الذي يجرم انكار ابادة الارمن ، ومن المرجح ان يحظى المشروع على مصادقة مجلس الشيوخ في جلسته يوم الاثنين.

وقد هددت الحكومة التركية يوم الجمعة باتخاذ اجراءات اضافية ضد فرنسا اذا ما تم اقرار مشروع القانون، فيما دعت باريس المسؤولين الاتراك إلى تحكيم لغة العقل والحوار.

ويقدر المؤرخون عدد الارمن الذي قتلوا في عهد الامبراطورية العثمانية بنحو مليون ونصف المليون شخص، وهو ما يعتبر في نظر كثير من الخبراء والقانونين اول ابادة جماعية في القرن العشرين.
XS
SM
MD
LG