Accessibility links

logo-print

واشنطن وباريس تتفقان على استمرار المهمة العسكرية الدولية في أفغانستان


أعلنت الخارجية الأميركية أن وزيرة الخارجية هيلاري كلينتون اتفقت مع نظيرها الفرنسي ألان جوبيه السبت على "العمل معا" من أجل ضمان استمرار المهمة العسكرية الدولية في أفغانستان.

وأوضحت الخارجية الأميركية في بيان أن كلينتون قدمت خلال محادثة مع وزير خارجية فرنسا تعازيها بمقتل أربعة جنود فرنسيين الجمعة في أفغانستان في حادث دفع الرئيس الفرنسي نيكولا ساركوزي إلى طرح فكرة التعجيل في سحب القوات الفرنسية من البلاد.

وأضاف البيان أن الوزيرين "اتفقا على أن تعمل الولايات المتحدة وفرنسا مع الشركاء في أيساف والحكومة الأفغانية بهدف ضمان المتانة والفعالية المستمرتين للمهمة".

وخلال زيارة السبت إلى أفغانستان، أشار وزير الدفاع الفرنسي جيرار لونغيه إلى أن الجندي الأفغاني الذي قتل أربعة عسكريين فرنسيين وجرح 15 آخرين الجمعة هو "متسلل منذ فترة طويلة" من طالبان إلى صفوف الجيش الأفغاني.

ومن المقرر أن يعقد لونغيه الأحد لقاء مع الرئيس الأفغاني حامد كرزاي ووزيري الدفاع والداخلية الأفغانيين. كما من المقرر أن يلتقي الجنرال جون آلن قائد قوات أيساف الذراع المسلحة لحلف شمال لأطلسي في أفغانستان، والجنرال اوليفييه دو بافينشوف رئيس الأركان في أيساف.

ولدى عودته إلى باريس، من المقرر أن يبلغ لونغيه الرئيس نيكولا ساركوزي بالتدابير التي تلتزم السلطات الأفغانية القيام بها لتوفير امن القوات الفرنسية.

ومن المقرر رحيل كافة القوات القتالية الأجنبية عن أفغانستان بنهاية 2014، حيث ستسلم المسؤوليات الأمنية للقوات الأفغانية.

XS
SM
MD
LG