Accessibility links

نواب يدعون إلى إعادة النظر في إجراءات تأمين المجلس ويستنكرون حادث التفجير


أدان أعضاء مجلس النواب وأطراف حكومية حضرت الجلسة الإستثنائية التي عقدت اليوم والتي أطلق عليها إسم جلسة التحدي، العملية التفجيرية التي وقعت أمس في كافيتيريا مجلس النواب، مؤكدين على وحدة الصف العراقي.

فقد أكد عادل عبد المهدي نائب رئيس الجمهورية خلال كلمة ألقاها في الجلسة على ضرورة التميز بين العنف ذو الطابع السياسي والعنف الذي يستهدف حياة العراقيين ، فيما أقر برهم صالح نائب رئيس الوزراء بأن خرقا أمنيا أدى الى وقوع الانفجار في مبنى البرلمان.


من جهته، دعا النائب عن التحالف الكردستاني سعد البرزنجي الحكومة الى إعادة النظر في الترتيبات الأمنية لمجلس النواب، فيما أعلن وزير الداخلية جواد البولاني عن تشكيل لجنة أمنية للتحقيق في حادث التفجير، مشيرا الى أن عناصر أمنية عراقية ستتولى حماية مبنى البرلمان.

بدوره، دعا النائب عن جبهة التوافق ظافر العاني الاطراف السياسية الى اتخاذ قرارات تسهم في تنفيذ المصالحة الوطنية.

هذا ووضع أعضاء مجلس النواب باقة ورد على مقعد النائب عن كتلة الحوار الوطني محمد عوض الذي قتل في إنفجار يوم امس.

تفاصيل أكثر في تقرير مراسل "راديو سوا" صلاح النصراوي:
XS
SM
MD
LG