Accessibility links

مجلس الأمن يندد بالهجوم على البرلمان العراقي


أدان مجلس الأمن الدولي بشدة التفجير الانتحاري الذي هز البرلمان العراقي الخميس وحث جميع الدول على الالتزام بواجباتها بموجب القوانين الدولية لمساعدة الحكومة العراقية في تعقب المسؤولين عن الهجوم الإرهابي.
وقال إيمير جونز بيري سفير بريطانيا ورئيس المجلس للشهر الحالي إن مجلس الأمن يدين بأشد العبارات الهجوم الإرهابي في العراق الذي استهدف مجلس النواب المنتخب ديموقراطيا.
وأضاف بيري: "يندد مجلس الأمن الدولي بأقوى العبارات بالهجوم الإرهابي في العراق الذي استهدف مجلس النواب المنتخب ديموقراطيا كما يعرب المجلس عن تعازيه ومواساته لأسر ضحايا هذا العمل الإرهابي الشنيع وللشعب والحكومة العراقية".
وأكد بيري في بيان له الجمعة أن الإرهاب يمثل واحدا من أخطر التهديدات على السلام والأمن الدوليين وأن أية أعمال إرهابية تعتبر إجرامية ولا مبرر لها بغض النظر عن دوافعها.
وقال بيري: "إن مجلس الأمن يجدد التأكيد على أن الإرهاب بجميع أشكاله وتحدياته يمثل تهديدا خطيرا للأمن والسلم الدوليين، وأن جميع الأعمال الإرهابية هي إجرامية وغير مبررة بغض النظر عن دوافعها ومكان وزمان وقوعها وبغض النظر عن الجهة التي تقف وراءها".
وذكر بيري في البيان كافة الدول بواجباتها بموجب القانون الدولي ودعاها إلى التعاون مع السلطات العراقية لمحاكمة منفذي ومنظمي وممولي ورعاة هذه الأعمال الإرهابية المشينة.
وأكد بيري أن مجلس الأمن دعمه للجهود الرامية إلى تحقيق المصالحة وتثبيت الأمن والاستقرار في العراق مطالبا الجهات التي تقف وراء أعمال العنف في العراق بوقف هجماتها والتخلي عن الأسلحة والانضمام إلى العملية السياسية.
هذا وقد تبنى ما يسمى بدولة العراق الإسلامية وهو تحالف مجموعات سنية تابعة لتنظيم القاعدة الهجوم الذي استهدف البرلمان العراقي.
وقال في بيان على شبكة الانترنت الجمعة إنه تأخر في الإعلان عن تبنيه الهجوم لكي تتمكن مفارزه من الانسحاب وهدد بضربات أشد.
ويذكر أن حصيلة الهجوم لا تزال غير مؤكدة، فالمصادر الأميركية تقول إنه أسفر عن قتيل واحد و22 جريحا بينما تقول مصادر أمنية عراقية أنه أدى إلى ثلاثة قتلى هم نائب وشخصان آخران تعذر التعرف عليهما.
وصف رئيس مجلس النواب العراقي محمود المشهداني الجلسة التي عقدها المجلس الجمعة بأنها جلسة لتحدي الإرهاب وقال إن العمليات الانتحارية غير قادرة على إلحاق الهزيمة بالشعب وممثليه.
XS
SM
MD
LG