Accessibility links

logo-print

غينغريتش يفوز في الانتخابات الأولية للحزب الجمهوري في ساوث كارولاينا


فاز رئيس مجلس النواب الاميركي السابق نيوت غينغريتش في الانتخابات الأولية لاختيار مرشح الحزب الجمهوري لانتخابات الرئاسة القادمة السبت في ولاية ساوث كارولاينا بـ40 بالمئة من الأصوات فيما احتل ميت رومني المرتبة الثانية بـ28 بالمئة من الأصوات. وحصل ريك سانتوروم المرتبة الثالثة بـ17 بالمئة من الأصوات واحتل رون بول المرتبة الرابعة بـ13 بالمئة من الأصوات.

وفي خطاب بعد إعلان فوزه، كرر غينغريتش النقاط الرئاسية التي سمحت له بكسب تأييد الناخبين خلال حملته، وهاجم النخبة ووسائل الإعلام والرئيس باراك أوباما الذي اتهمه بالتسبب "بكارثة" للبلاد.

وأكد غينغريتش أن فوزه في ساوث كارولاينا هو انتصار للأميركيين الذين "يعتقدون أن نخب واشنطن ونيويورك لا تتفهمهم ولا تهتم بهم وليست جديرة بثقتهم وفي نهاية المطاف لا تمثلهم على الإطلاق".

واتهم غينغريتش هذه النخب بأنها "تحال منع الأميركيين من أن يكونوا أميركيين"، متهما الرئيس باراك أوباما بالتسبب "بكارثة" في ولايته الرئاسية الأولى.

ووعد الرئيس السابق لمجلس النواب بمعالجة قضايا الوظيفة والنمو الاقتصادي والتوازن في الميزانية وكلها قضايا يتوقع أن تشكل محور اهتمام الناخبين في الاقتراع الرئاسي المقبل الذي سيجرى في السادس من نوفمبر/ تشرين الثاني المقبل.

واعترف رومني الذي كان يعول إلى حد كبير على ساوث كارولاينا للتقدم على خصومه، بهزيمته لكن أكد أن السباق سيكون "طويلا" و"مهما جدا". وقال إنه واثق بأنه سينافس باراك أوباما في الانتخابات الرئاسية.

إلا أن هذه الهزيمة تبدو قاسية على الحاكم السابق لولاية ماساتشوسيتس الذي كانت استطلاعات الرأي ترجح فوزه في انتخابات السبت. وقد أشار بعضها إلى تقدمه بفارق 20 نقطة.

فعلى الرغم من التنظيم الدقيق لحملته والوسائل المالية الكبيرة واجه رومني في الأيام الأخيرة مواهب غينغريتش في النقاش في المناظرات التلفزيونية وجدلا حول التصريح بدخله الذي وعد بنشره ولكن ليس قبل أبريل/ نيسان المقبل.

وتتوجه الأنظار الآن إلى فلوريدا حيث ستجري المرحلة التالية من الانتخابات التمهيدية لحزب جمهورية منقسم إلى حد كبير.

وقال المرشح ريك سانتوروم إن "الحملة انطلقت من جديد"، مذكرا بأنه فاز بفارق ضئيل في آيوا بينما فاز رومني في نيوهامشر وغينغريتش في ساوث كارولاينا.

ويأمل غينغريتش (68 عاما) في الحصول على أصوات المحافظين بعدما أعلن ريك بيري حاكم تكساس الخميس انسحابه من الحملة ودعمه له.

XS
SM
MD
LG