Accessibility links

1 عاجل
  • رويترز: انفجار في محيط الكاتدرائية المرقسية في العباسية بالقاهرة

فيريرو والدنر تجدد التزام الاتحاد الأوروبي بدعم الحكومة الفلسطينية


أعلنت مفوضة الاتحاد الأوروبي للعلاقات الخارجية بينيتا فيريرو والدنر التزام الاتحاد الأوروبي بدعم حكومة الوحدة الوطنية الفلسطينية.
وقالت فيريرو والدنر بعد لقائها الأمين العام للأمم المتحدة بان كي مون في نيويورك إن الاتحاد الأوروبي يرى في التطورات الأخيرة في الشرق الأوسط عاملا مساعدا لعملية السلام.
وأضافت: "إن التطورات الأخيرة في الشرق الأوسط كمبادرة السلام العربية وتشكيل حكومة الوحدة الوطنية الفلسطينية والاجتماعات المنتظمة بين أولمرت وعباس قد أضافت بالفعل زخما جديدا إلى عملية السلام في الشرق الأوسط".
ولفتت فيريرو والدنر إلى أنها أبلغت الأمين العام بمضمون اجتماعها مع وزير المالية الفلسطينية سلام فياض في بروكسل مؤكدة اقتناعها بأن حكومة الوحدة الفلسطينية تحترم مبادئ اللجنة الرباعية الدولية.
وقالت فيريرو والدنر: "للمرة الأولى نجتمع مع عضو في الحكومة الفلسطينية يجعلنا قادرين على القول إن في إمكاننا الاجتماع معه لأنه يدعم مبادئ اللجنة الرباعية وينتمي إلى صف من يعتقدون أن النزاع يجب أن يحل بالطرق السلمية".
وتوقعت فيريرو والدنر أن يمر بعض الوقت قبل استئناف إرسال المساعدات المالية إلى وزارة المال الفلسطينية.
كما أكدت فيريرو والدنر على استعداد الاتحاد الأوروبي لتقديم مساعدات تقنية للسلطة الفلسطينية لتمكينها من زيادة إجراءات مراقبة المعابر.
وأضافت: "إننا مستعدون أيضا لتقديم تدريب إضافي وتقديم معدات لرفع قدرة معبري رفح وكارني على استقبال الناس والبضائع لأن ذلك يخلق حركة اقتصادية للأراضي الفلسطينية".
وشددت فيريرو والدنر على أن من شأن الحركة الاقتصادية أن تشغل الفلسطينيين وتبعد العديد منهم عن أعمال العنف.
وفي موضوع لبنان، أعربت فيريرو والدنر عن دعم الاتحاد الأوروبي للحكومة اللبنانية في هذه الأوقات التي وصفتها بالعصيبة.
وقالت فيريرو والدنر إن الاتحاد الأوروبي يثمن جهود الأمم المتحدة والجامعة العربية وكل من يعمل على تسهيل توصل اللبنانيين إلى حل داخلي.
وأضافت: "اعتقد أن أفضل الحلول الممكنة يتمثل بقدرة اللبنانيين على التوصل إلى حل في ما بينهم. ونحن من جهتنا لا نزال ملتزمين بمساعدة الحكومة اللبنانية في هذه الأوقات العصيبة".
وأوضحت فيريرو والدنر أنها بحثت مع بان كي إنشاء المحكمة الخاصة لمحاكمة المتورطين في اغتيال الحريري واغتيالات أخرى معربة عن تأييد الجميع لإقرار المحكمة نتيجة اتفاق بين اللبنانيين.
وقالت فيريرو والدنر: "لا يزال الأمين العام يقدم مساعيه الحميدة شخصيا وعبر موفدين محاولا إقناع اللبنانيين بالوصول إلى حل لقضية المحكمة قبل أن يتحرك مجلس الأمن لدراسة خيارات أخرى كخيار إصدار قرار بإنشاء المحكمة وفقا للفصل السابع".
XS
SM
MD
LG