Accessibility links

الرئيس التركي يقول إن النظام العلماني في تركيا يتعرض لتهديد غير مسبوق


حذر الرئيس التركي أحمد نجدت سيزر الذي ستنتهي ولايته في مايو أيار المقبل، من أن النظام العلماني في تركيا يتعرض لتهديد غير مسبوق من قوى خارجية وداخلية بهدف إضعاف الجيش الذي يتمسك بالعلمانية.
وأكد سيزر في كلمة الجمعة أمام الأكاديمية العسكرية في اسطنبول أن محاولات إضعاف النظام العلماني في تركيا ازدادت خلال الأعوام الخمسة َ عشرَ أو العشرين الماضية. وأشار بوجه خاص إلى ازدياد المعارضة لمنع الحجاب في المكاتب العامة والجامعات، وإلى المساعي التي تستهدف إدخال خريجي الجامعات الدينية وأعضاء الطوائف الإسلامية في الدولة على كافة المستويات.
ووصف سيزر الجيش بأنه حامي وضامن الجمهورية العلمانية ولكنه قال إن الجيش أصبح هدفا للقوى الداخلية والخارجية التي تسعى إلى تقويض مصداقيته وتقليل فعاليته.
وجاء تحذير سيزر وسط توترات في أنقرة من احتمال أن يرشح رئيس الوزراء الذي ينتمي إلى حزب العدالة والتنمية نفسه لرئاسة الجمهورية.

هذا وقد رفض وزير الخارجية التركي عبد الله غول تحذير الرئيس أحمد نجدت سيزر، الذي قال بأن النظام العلماني في تركيا يواجه خطراً كبيراً لم يشهده منذ تأسيس الجمهورية عام 1923.
وأكد غول أنه ليس فقط الأتراك يثقون في تركيا وإنما الأجانب أيضاً، لافتاً إلى الأداء الاقتصادي القوي والإصلاحات السياسية.
XS
SM
MD
LG