Accessibility links

مقتل ثمانية أشخاص في تفجير انتحاري خارج مقر للشرطة الأفغانية في إقليم خوست


فجر انتحاري نفسه السبت خارج مقر الشرطة في إقليم خوست المحاذي لباكستان شرق أفغانستان مما أدى إلى مقتل ثمانية من رجال الشرطة وجرح 10 آخرين، حسب مصادر الشرطة والمستشفيات.

ويأتي الانفجار في سياق سلسلة من الهجمات الانتحارية التي هزت أفغانستان في الأشهر الأخيرة. وذكر احد الشهود من الشرطة انه شاهد الانتحاري يقترب من البوابة ويفجر نفسه.
وقال الشاهد إن ثمانية من رجال الشرطة قتلوا واصيب 10 آخرون، وأضاف أن الرجل كان يسير على الأقدام وحاول دخول مقر الشرطة إلا أن الحراس منعوه فقام بتفجير نفسه.

وصرح قائد الشرطة قاسم خليل في وقت سابق إن هجوما انتحاريا وقع عند البوابة الرئيسية لمقر شرطة الحدود وقتل وجرح أكثر من 12 شخصا من بينهم رجال شرطة ومدنيون.

وقال طبيب في إحدى مستشفيات المدينة أن ثماني جثث كلها لرجال شرطة وصلت إلى المستشفى، كما أن ستة رجال شرطة ادخلوا إلى المستشفى للعلاج. وأعلن أحد أطباء مستشفى مدينة خوست تلقي ثماني جثث حتى الآن لرجال شرطة.

وقد توعد مقاتلو حركة طالبان التي أطيح بها من السلطة في أواخر عام 2001 بشن موجة من التفجيرات الانتحارية هذا العام وتصعيد حملة التمرد المعادية لحكومة الرئيس حميد كرزاي .
XS
SM
MD
LG