Accessibility links

logo-print

توقعات بقرب الإعلان عن نتائج المفاوضات بين الحكومة العراقية وجماعات مسلحة


قال مصدر حكومي إن من المرتقب الإعلان قريبا عن نتائج إيجابية للمفاوضات التي أجرتها الحكومة مع عدد من التنظيمات المسلحة في إطار مشروع المصالحة الوطنية.

ورفض المصدر الإفصاح عن أسماء الفصائل والتنظيمات المشمولة في المفاوضات، مضيفا أن الأمر مرهون بموافقة تلك الجماعات.

وسبق للرئيس العراقي جلال الطالباني أن اعلن عن رغبة خمسة فصائل مسلحة رمي السلاح والانخرط في العملية السياسية، فيما افاد مصدر من احد مكاتب رئيس الجمهورية بأن وفيق السامرائي المستشار الأمني للرئيس الطالباني يلعب دورا كبيرا في هذه المفاوضات، بالاضافة إلى وزير سابق في حكومة إياد علاوي لم يذكر اسمه والجانب الأميركي ممثلا بالمجموعة التي حاورت ممثلي هذه الفصائل في وقت سابق .

وفيما لم يعلن عن مسميات هذه الفصائل الا ان سياسيون عراقيون مستقلون استبعدوا شمول ما اسموها التنظيمات التكفيرية بالمفاوضات، مرجحين أن تكون تنظيمات بعثية تحمل مسميات إسلامية كـ (جيش محمد، و فيلق عمر ، وكتائب ثورة العشرين) هي من تجري معها المفاوضات.

يذكر أن الحكومة العراقية أعلنت عن عزمها توسيع نطاق المفاوضات مع الجهات المعارضة للعملية السياسية المقيمة خارج العراق من خلال إرسال وفد للتفاوض معها في محاولة لإشراكهم في العملية السياسية .

التفاصيل من مراسل "راديو سوا" في بغداد ظافر أحمد:
XS
SM
MD
LG