Accessibility links

أنباء تفيد أن كوريا الشمالية لم تلتزم بالمهلة التي أعطيت لها لبدء تفكيك برنامجها النووي


أفادت الأنباء أن كوريا الشمالية لم تلتزم بالمهلة التي أعطيت لها لبدء تفكيك برنامجها النووي، لكن الصين أكدت أن الموضوع سيعالج خلال أيام. وانتهت مهلة الشهرين لتقوم بيونغ يانغ بإغلاق مجمعها النووي الرئيسي في يونغ بيون وهي خطوة كانت قد التزمت بتنفيذها على طريق إزالة كل منشآتها النووية تنفيذا لاتفاق متعدد الطرف وقع في 13 فبراير/شباط الماضي في بكين.

غير أن كوريا الشمالية تشترط الإفراج عن أموالها المجمدة في احد مصارف ماكاو اثر اتهامات أميركية له بممارسة تبييض الأموال. والواقع أنه تم الإفراج عن الأموال لكن تحويلها لم يتم لدواع تقنية.

وقال مصدر رسمي كوري شمالي في بيونغ يانغ لوكالة الأنباء الفرنسية إنه لم يحدث أي تطور جديد فيما يخص القضية المالية في مصرف دلتا ايجيا.

وفي بكين، اجري المفاوض الأميركي حول الملف النووي الكوري الشمالي كريستوفر هيل محادثات مع مسؤولين صينيين أكدوا له أن إغلاق مفاعل يونغ بيون مسألة أيام. وقال هيل للصحافيين إن الصينيين يريدون أن نتحلى بالصبر ليومين أو ثلاثة أيام إضافية. وأوضح المسؤول الأميركي انه سيتصل هاتفيا بنظرائه الكوري الجنوبي والياباني والروسي في المفاوضات السداسية، لكنه لا ينوي التحدث إلى المفاوض الكوري الشمالي كيم كي غوان.

وفي واشنطن، ابدي حاكم ولاية نيو مكسيكو بيل ريتشاردسون العائد من مهمة خاصة في كوريا الشمالية، ثقته بان تحترم بيونغ يانغ التزاماتها، ولكن مع بعض التأخير.
وكان هيل نبه كوريا الشمالية إلى أن الأطراف الأخرى في المفاوضات السداسية سيضطرون إلى الرد في حال لم تصدر عنها إشارة حسن نية كأن توجه دعوة إلى مفتشي الوكالة الدولية للطاقة الذرية. وأكد ان المفاوضات يمكن أن تستأنف قبل نهاية الشهر في حال إغلاق المفاعل ودعوة مفتشي الأمم المتحدة إلى مراقبة المنشآت.

وتجدر الإشارة إلى أن الولايات المتحدة والصين واليابان وروسيا وكوريا الجنوبية يبحثون البرنامج النووي لبيونغ يانغ منذ عام 2003، وتمت المفاوضات الأخيرة في مارس /آذار الماضي لكنها تعثرت على خلفية تجميد الأموال في ماكاو.
XS
SM
MD
LG