Accessibility links

logo-print

عباس وأولمرت يلتقيان في القدس مجددا


يعقد رئيس السلطة الفلسطينية محمود عباس ورئيس الوزراء الإسرائيلي أيهود أولمرت اجتماعا في القدس الأحد هو الأول بينهما منذ موافقتهما خلال زيارة للمنطقة قامت بها وزيرة الخارجية الاميركية كوندوليسا رايس، على الالتقاء كل أسبوعين. غير ان مساعدي الزعيميْن قللوا من احتمالات تحقيق تقدم كبير في الاجتماع.

فقد صرح مساعدو اولمرت بأن رئيس الوزراء مستعد لبحث الهياكل القانونية والاقتصادية والحكومية لدولة فلسطينية تقام مستقبلا. وأضافوا انه سيثير قلق إسرائيل من الوضع الأمني بما في ذلك قضية الجندي المخطوف غلعاد شاليت، ولكنهم قالوا إن اولمرت سيرفض بحث ثلاث قضايا رئيسية وهي تحديد حدود الدولة الفلسطينية، ووضع مدينة القدس، ومصير اللاجئين الفلسطينيين.

وعلى الجانب الفلسطيني وصف فوزي برهوم المتحدث باسم حماس اجتماعات عباس مع اولمرت بأنها عديمة الجدوى وتساءل عن سبب إعطاء الاحتلال الإسرائيلي فرصة تحسين صورته من خلال التقاط صور لمثل تلك الاجتماعات.
وقال عزام الأحمد نائب رئيس الوزراء الفلسطيني انه إذا كان كل شيء مجمدا إلى ان يتم الإفراج عن شاليت فماذا سيبحث في الاجتماع. وقال كبير المفاوضين الفلسطينيين صائب عريقات انه ينبغي إلا يتوقع احد تحقيق معجزات في اجتماع واحد.
XS
SM
MD
LG