Accessibility links

انفجار سيارتين مفخختين في بغداد يسفر عن قتلى وجرحى ومقتل جنديين بريطانيين نتيجة تصادم مروحيتين


أعلنت مصادر امنية وطبية عراقية مقتل عشرة أشخاص على الأقل وإصابة نحو 50 آخرين نتيجة انفجار سيارتين مفخختين في منطقة شيعية جنوب غرب بغداد اليوم الأحد.


وقالت المصادر الأمنية إن الانفجارين استهدفا سوقا شعبية في منطقة الشرطة الرابعة جنوب بغداد. وقال مصدر أمني آخر إن إطلاق قذائف هاون أعقب انفجار سيارة واحدة مما أسفر عن مقتل خمسة أشخاص وإصابة 20 آخرين بجراح. إلا أن مصادر في إحدى المستشفيات قالت إن المستشفى تلقى عشر جثث ويعالج 50 آخرين أصيبوا بجروح.

من جهة أخرى أعلن وزير الدفاع البريطاني أن المروحيتين اللتين تحطمتا الأحد في العراق بريطانيتان وليستا أميركيتين كما ذكر في وقت سابق، موضحا أن الحادث أسفر عن مقتل جنديين بريطانيين وإصابة ثالث بجروح بالغة.

وكان الجيش الأميركي أعلن أن المروحيتين تعودان إليه لافتا إلى قتيلين وخمسة جرحى.

وقال وزير الدفاع البريطاني ديس براون في بيان إن "المروحيتين اللتين ذكر هذا الصباح (الاحد) أنهما تحطمتا شمال بغداد هما في الواقع مروحيتان بريطانيتان".

وأوضح أن الحصيلة قتيلان وجريح إ‘صابته خطيرة "وجميعهم جنود بريطانيون". واضاف أن "التقارير الأولية تشير إلى حادث لا إلى هجوم نفذه متمردون، وبوشر التحقيق في الأمر"، رافضا الإدلاء بمزيد من التفاصيل.

وبذلك، يرتفع إلى 142 عدد الجنود البريطانيين الذين قتلوا في العراق منذ اجتياح هذا البلد في مارس/آذار 2003. وأعلن رئيس الوزراء البريطاني توني بلير في فبراير/شباط أمام مجلس العموم أنه سيتم خفض عدد القوات البريطانية إلى خمسة آلاف عنصر بحلول نهاية العام، علما ان 7200 جندي ينتشرون حاليا في العراق.

XS
SM
MD
LG