Accessibility links

حزب المعارضة الرئيسي في الكونغو يعلق مشاركته في البرلمان لأسباب أمنية


علق حزب المعارضة الرئيسي في جمهورية الكونغو الديمقراطية حركة التحرير الكونغولية مشاركته في مجلس النواب بسبب مخاوف أمنية، نتيجة لما قالوا إنها مضايقات من قوات الأمن لأعضاء الحزب.

وكان رئيس الحزب جان بيير بيمبا مرشح الرئاسة المهزوم، قد غادر البلاد الأسبوع الماضي بعد قتال في العاصمة كينشاسا، هزمت فيه القوات الحكومية قوات بيمبا يومي 22 و23 من مارس/آذار الماضي.
XS
SM
MD
LG