Accessibility links

الجيش الأميركي يقر بالإفراط في استخدام القوة ضد مدنيين أفغان


أقر الجيش الأميركي بقتل وإصابة أكثر من 40 من المدنيين الأفغان على أيدي عناصر فرقة من قواته البحرية تعرضت لمحاولة تفجير انتحاري ولم تسفر إلا عن إصابة أحد أفرادها.

وقد أوردت صحيفة واشنطن بوست هذا النبأ نقلا عن فرانك كيرني قائد الفرقة التي ارتكبت الحادث والذي أقر بأنه لا يمتلك أي دليل يثبت أن فرقته تعرضت لإطلاق نار بعد الانفجار.

كما نقلت الصحيفة عن كيرني الذي يشغل منصب رئيس مركز العمليات الخاصة قوله إن أفراد الفرقة ظلوا يطلقون النار بغير تمييز في منطقة تبعد أميالا عن مكان الحادث مما أدى إلى مصرع عشرة وإصابة 30 آخرين بينهم طفل وسيدة.
XS
SM
MD
LG