Accessibility links

أمير الكويت يدعو أبناء الأسرة الحاكمة إلى نبذ خلافاتهم


قالت الصحف الصادرة في الكويت الأحد إن أمير الكويت الشيخ صباح الأحمد الصباح دعا أبناء العائلة الحاكمة إلى إنهاء خلافاتهم الداخلية ونفى أي تعليق للدستور.

ونقلت صحيفة الوطن عن الأمير خلال اجتماع لأبناء الأسرة الحاكمة السبت قوله إن هذه الخلافاتليست معقولة، "أحدكم يقف ضد عمه.. وبعض الأبناء مستعدون للوقوف ضد الآباء"، وقال إنه يتعين وقف هذه المشاكل.

وأضاف الأمير قائلا: "أنا مسؤول عنكم، ولا ـقبل بما يحصل.. أستغرب من أحدكم وضع موقع على الإنترنت يهاجم عمه وإخوانه".

هذا ولم تتطرق وسائل الإعلام الرسمية لهذا الاجتماع الذي حضره 200 من أبناء العائلة الحاكمة.

وكانت الأسرة شهدت عام 2006 صراعا على السلطة بعد إقالة الأمير السابق الشيخ سعد عبد الله الصباح لأسباب صحية بتصويت غير مسبوق في البرلمان المنتخب.

ونفى الأمير معلومات حول تعليق البرلمان والدستور وقال إنه لا يوجد تعديل للدستور أو حل المجلس وإنه يرغب من أبناء الأسرة تجنب الخلافات والمشاكل فيما بينهم، "لأن هذه التصرفات تضيع هيبة الحكم".

من ناحية أخرى، حذر نائب ومعارض سابق هو أحمد السعدون هذا الأسبوع من محاولات لتعليق أو تعديل الدستور الكويتي المصادق عليه عام 1962 وقارنها بمحاولة انقلابية.

وقال سعدون إن تعليق الدستور يشبه انقلابا على النظام "وسنقاومه مهما كانت النتائج".

مما يذكر أن دستور الكويت وهو أول دستور في هذه الدولة الخليجية، كان قد علق عدة مرات خلال عامي 1976 و1986 وتم حل البرلمان خلال تلك الفترتين.
وتحكم عائلة الصباح الكويت منذ إنشاء هذه الدولة الغنية بالنفط قبل 250 سنة.
ويشغل مناصب الأمير وولي العهد ورئيس مجلس الوزراء أفراد العائلة الحاكمة، وكذلك الأمر بالنسبة إلى الوزارات الرئيسية كالدفاع والداخلية والنفط والخارجية.
XS
SM
MD
LG