Accessibility links

اولمرت يصرح بأن اسرائيل على استعداد لاجراء محادثات مع اي مجموعة عربية بشأن مبادرة السلام


في أول إجتماع دوري يعقد بين رئيس الوزراء الاسرائيلي ايهود اولمرت ورئيس السلطة الفلسطينية محمود عباس في القدس الأحد، صرح إيهود أولمرت بأن إسرائيل على إستعداد لإجراء محادثات مع أي مجموعة من الدول العربية بشأن مبادرة السلام في حين يرى الفلسطينيون أن هذه اللقاءات لن يتمخض عنها شئ جدي.

وقد اكد غازي حمد المتحدث باسم الحكومة الفلسطينية الاحد ان الحكومة لا تنتظر موقفا ايجابيا من اسرائيل في اللقاء بين عباس واولمرت.
وقال حمد في مؤتمر صحافي في غزة "لا ننتظر ان يكون هناك اي توجه ايجابي من اسرائيل تجاه الشعب الفلسطيني".
وشدد على ان اسرائيل "ليست معنية بعملية سياسية جادة بل معنية بكسب الوقت لتنفيذ سياستها الاستيطانية وتغيير الوقائع الديموغرافية على الارض".
وحول لقاء الرئيس عباس مع اولمرت، اشار حمد الى ان "السياسة الاسرائيلية لم تتغير رغم ان هذا هو اللقاء الثالث بينهما، حيال القضية الفلسطينية".
وقال حمد "هناك اصرار على نفس المطالب السابقة كالاعتراف باسرائيل وشروط الرباعية". وتابع "رغم ان حكومة الوحدة قدمت برنامجا يجيب على كل التساؤلات فالموقف الاسرائيلي والاميركي لازال يمارس الابتزاز على الشعب الفلسطيني".

وقال محمد حوراني الناطق باسم حركة فتح لـ"راديو سوا":
XS
SM
MD
LG