Accessibility links

مسلحون مجهولون يقتلون ضابطا يعمل ضمن قوات حفظ السلام التابعة للاتحاد الافريقي في دارفور


قال متحدث باسم الاتحاد الافريقي الأحد إن مسلحين مجهولين قتلوا ضابطا يعمل ضمن قوات حفظ السلام التابعة للاتحاد والعاملة في منطقة دارفور بغرب السودان.
وقال المتحدث نور الدين مزني إن المسلحين أطلقوا الرصاص على الضابط وهو برتبة ميجر واستولوا على سيارته مساء السبت قرب المدخل الخلفي لمجمع الاتحاد الافريقي في الفاشر عاصمة شمال دارفور.
وتابع انه سابع جندي يقتل خلال شهر ابريل / نيسان.
وزار جون نغروبونتي نائب وزيرة الخارجية الامريكية مجمع الاتحاد الافريقي السبت في اطار زيارته للسودان الرامية لاقناع الخرطوم بالسماح بنشر قوات تابعة للامم المتحدة في دارفور لمساندة قوات الاتحاد الافريقي.
وهذا ثالث هجوم على قوات الاتحاد الافريقي في ابريل مما يعزز المخاوف بأن العنف يمكن ان يقوض الجهود الإنسانية في المنطقة.
وكان مسلحون مجهولون قد هاجموا دورية لقوة حفظ السلام الافريقية في دارفور بغرب السودان في العاشر من الشهر الجاري مما اسفر عن مقتل جندي وإصابة اثنين.
وقتل أيضا خمسة من افراد القوة قرب الحدود مع تشاد إثر هجوم لمسلحين في وقت سابق من هذا الشهر.
ويقول مسؤولون بالاتحاد الإفريقي إن قوة الاتحاد التي يبلغ قوامها 7000 جندي تواجه ضغوطا شديدة وليست مجهزة بما يكفي لحماية دارفور التي تعاني من العنف رغم إبرام اتفاق سلام في عام 2006 بين الحكومة وأحد فصائل المتمردين.
ويقدر خبراء ان حوالى 200 الف قتلوا وفر نحو 2.5 مليون من ديارهم منذ نشوب النزاع في دارفور في عام 2003 بعدما حمل متمردون السلاح ضد القوات الحكومية.
وهددت بعض الدول الافريقية التي لها قوات ضمن قوة الاتحاد الافريقي بسحب قواتها ما لم يتم دعمها بمزيد من الرجال والعتاد.
XS
SM
MD
LG