Accessibility links

logo-print

غوغل تشتري "دبل كليك"مقابل 3.1 مليار دولار



فى خطوة كبيرة لتوسيع قاعدتها الجماهيرية نجحت شركة غوغل العالمية فى السيطرة على سوق الإعلانات الإلكترونية بعد شراء شركة "دبل كليك إنك" DoubleClick Inc لإدارة الإعلانات على الإنترنت فى صفقة شهدت منافسة حامية مع شركة مايكروسوفت عملاق انظمة التشغيل والبرامج.

وفى بيان صحفى حول الصفقة أكد ايريك شمدت رئيس شركة غوغل ان هذه الصفقة ستدعم قطاع الاعمال بالشركة ومركزها في قطاع الاعلانات علي الشبكة الدولية للمعلومات، مما يوفر لوكالات الإعلام وشركات عرض وتصميم الاعلانات القدرة علي اداء العمل بسهولة ومن خلال منفذ واحد.

وتقوم شركة "دبل كليك" فى نيويورك بالبث والبحث عن الإعلانات التجارية بالإضافة إلى رصد وتحليل وقع الإعلان على متلقيه، ورغم أن غوغل تحكم سيطرتها على سوق الإعلانات الإلكترونية، إلا أن صفقة حيازة "دبل كليك" ستضعها أمام تحديات جديدة تتعلق بتطوير الإعلان الإلكتروني ونقله إلى وسائط متعددة أكثر تعقيدا.

وتعطي هذه الصفقة لغوغل توسع وفرصة كبيرة للمعلنين والناشرين علي الانترنت لبيع وشراء مساحات اعلانية تحت سيطرة غوغل كما تدعم مكانة غوغل في هذا السوق المتنامي امام منافستها التقليدية شركة ياهو ومايكروسوفت لمحركات البحث.

وتعد هذه الصفقة هى الأغلى فى تاريخ غوغل حيث بلغت تكلفتها ما يقرب من 3.1 مليار دولار لتتفوق على صفقة موقع "يو تيوب" الإلكتروني لبث الفيديو الذى وصلت إلى 1.7 مليار دولار العام الماضي.

وتعتبر صفقة يوتيوب نقطة تحول في تاريخ غوغل، نظراًً لأنه يتمتع بمكانة ممتازة في تقديم خدمات الفيديو على شبكة الإنترنت، كما أن "يوتيوب" ينفرد بالعديد من المزايا، فهو يقدم لزواره الذين يبلغ عددهم أكثر من 30 مليون زائر شهرياً، خدمات مجانية تشمل تنزيل أفلام الفيديو ومشاهدتها وعرضها.

XS
SM
MD
LG