Accessibility links

logo-print

الدباغ يعتقد أن تفجير البرلمان تم بمساعدة أحد النواب


رجح علي الدباغ الناطق بإسم الحكومة العراقية أن يكون تفجير مجلس النواب يوم الخميس قد تم بمعونة أحد أعضاء المجلس إستغل الامتياز الممنوح له للدخول الى المجلس بدون الخضوع للإجراءات الامنية.

ونفى الدباغ في لقاء مع شبكة CNN وجود تدهور أمني في بغداد مشيرا الى أن ما يحدث هو جزء من حرب يشنها من أسماهم بالعدو الشرير ضد المدنيين مستغلين، بعض الثغرات
الامنية.

وعن الاتهامات الاميركية لطهران بدعم المسلحين في العراق قال الدباغ إن هذا إنعكاس للعلاقة السيئة بين الطرفين، موضحا بقوله:

" نعم هناك تدخل إيراني وتريد طهران تحويل العراق إلى ساحة لصراعها مع الولايات المتحدة ولكن ليس إلى الحد الذي يجعلهم يقدمون دعما للجهات التي تقف وراء تفجير الاسواق والجسور في بغداد".

وأكد الدباغ أن الحكومة العراقية أوضحت لطهران أن مساعدتها أو تمويلها لأي هجوم على القوات الاميركية، ستعتبره هجوما على العراقيين لأن الولايات المتحدة تلعب دورا رئيسيا وإيجابيا لمساعدة العراقيين حتى الآن، وأفاد قائلا:

" لم نرى دورا إيجابيا لايران في مساعدة العراقيين، ولكننا نود أن يطلق الاميركيون سراح الايرانيين الخمسة لان هذا سيساعد على توفير اجواء أفضل وخصوصا وأن مؤتمر شرم الشيخ على الابواب، لهذا فربما إطلاق سراحهم قد يفسر ببادرة حسن نية من جانب واشنطن، ونحن سنكون المستفيدين من أي تحسن في العلاقة بين الجانبين".

وعبر الدباغ عن إعتقاده أن بقاء القوات الاميركية في العراق ضروري لحين إستكمال القوات العراقية تدريباتها لتكون قادرة على إستلام الملف الامني.
XS
SM
MD
LG