Accessibility links

logo-print

مؤشرات على قرب إطلاق سراح المحتجزين الإيرانيين في العراق


أعلنت إيران أنها تلقت علامات على إمكانية الإفراج عن خمسة "دبلوماسيين" محتجزين لدى القوات الأميركية في العراق.

وأكد ذلك وزير الخارجية الإيراني منو شهر متكي في تصريحات أدلى بها اليوم للتلفزيون الإيراني:
"إننا نحمل الولايات المتحدة مسؤولية اختطاف هؤلاء الدبلوماسيين من مكان عملهم، كما إننا نعتبر أن الحكومة العراقية مسؤولة عن تأمين إطلاقهم، ولقد تباحثنا في الموضوع مع الجانب العراقي وقد وصلتنا أخيرا مؤشرات جديدة تتعلق بالإفراج عنهم.. نأمل أن يتم ذلك في القريب العاجل ..".

وإيران ألمحت يوم الخميس الفائت إلى أنها ستقاطع مؤتمر العراق المقرر عقده في شرم الشيخ بمصر، إذا لم يتم الإفراج عن دبلوماسييها الخمسة.

وكانت صحيفة واشنطن بوست قد قالت في عددها الصادر السبت أن إدارة الرئيس جورج بوش قررت مواصلة احتجاز الإيرانيين الخمسة الذين كانوا اعتقلوا في العراق، رغم الدعوات الإيرانية والعراقية بالإفراج عنهم.

ونقلت الصحيفة عن مسؤولين أميركيين لم تكشف عن هوياتهم قولهم إن البيت الأبيض رفض خلال اجتماع لفريق السياسة الخارجية التابع للبيت الأبيض الثلاثاء الماضي توصيات وزارة الخارجية بالافراج عن الايرانيين الخمسة، وقرر مواصلة احتجازهم ومراجعة المسألة كل ستة اشهر.

وكان الايرانيون الخمسة اعتقلوا في يناير/كانون الثاني الماضي في مكتب الاتصال الإيراني في أربيل في شمال العراق بحجة أنهم عملاء استخبارات، مما صعّد حدة التوتر بين واشنطن وطهران.

XS
SM
MD
LG