Accessibility links

logo-print

عشرات القتلى والجرحى في أعمال عنف وتفجيرات شهدتها أنحاء متفرقة من العراق الأحد


شهد العراق الأحد يوماً دامياً سقط فيه عشرات القتلى والجرحى معظمهم من المدنيين بهجمات تركزت في بغداد ونفذت بالسيارات الملغومة ومدافع الهاون والأحزمة الناسفة.
استهدفت سيارتان ملغومتان سوقاً شعبية في منطقة الشرطة الرابعة جنوب غرب بغداد، وتلى ذلك هجوم بقذائف الهاون على السوق، مما ادى إلى مقتل 18 مدنياً وإصابة 50 آخرين، وفق ما أعلنت الشرطة العراقية.
كما قتل 11 مدنياً وأصيب 18شخصا آخرين بإنفجار سيارة ملغومة استهدفت دورية للشرطة العراقية في منطقة الكرادة وسط بغداد.

في منطقة التاجي شمال العاصمة قتل جنديين بريطانيين في سقوط مروحيتين عسكريتين في المنطقة وفق ما أعلنت القوات البريطانية في العراق.
وأضافت في بيان لها أنها قتلت خمسة مسلحين في منطقة الحيانية في البصرة بعد أن فتحوا النار على الجنود البريطانيين في الوقت الذي كانوا فيه يوفرون الدعم للشرطة العراقية وهي تقوم بتنفيذ غاراتها.
مصدر في قيادة قوات الحدود في محافظة صلاح الدين أعلن أن قائد قوات في المحافظة اللواء هادي طه حسون نجا من محاولة اغتيال تعرض لها ظهر الاحد في مدينة بيجي لكن عقيدا وشرطيا كانا يرافقانه قتلا وجرح ضابط اخر في الهجوم.
وقتل ستة مدنيين وجرح عشرة آخرون بتفجير إنتحاري داخل حافلة نقل ركاب صغيرة في منطقة العطيفية.
وفي كربلاء أعلن مسؤولون في صحة المحافظة أرتفاع حصيلة الإعتداء الذي طال السبت موقفاً للباصات وسط كربلاء لتصل إلى 43 قتيلاً بينهم نساء وأطفال.
وفي مدينة الموصل قتل أربعة أشخاص هم مدنيان وجنديان وأصيب نحو 20 آخرين بهجومين انتحاريين بشاحنتين استهدفتا مقراً للجيش العراقي جنوبي المدينة.
كما قتل مدرس وألقي القبض على عصابة لسرقة المواد الإنشائية في مدينة العمارة.
وتم العثور على جثث خمسة من سائقي الشاحنات الايرانيين واخرى لعراقي بالقرب من مدينة خانقين في محافظة ديالى.
وكشف الجيش العراقي في بيان له الاحد أنه قتل في بغداد أربعة مسلحين وأعتقل 17 آخرين في أنحاء متفرقة من العراق فيما عثر على محمد إسماعيل أحد قادة تنظيم القاعدة مقتولاُ في مدينة الرمادي.
وفي الفلوجة أعلنت الشرطة العراقية عثورها على أربع جثث لرجال شرطة اختطفوا قبل يومين في المدينة.
XS
SM
MD
LG