Accessibility links

logo-print

التيار الصدري يعلن رسميا انسحابه من الحكومة العراقية


أعلن التيار الصدري بزعامة مقتدى الصدر اليوم الاثنين انسحابه رسميا من الحكومة، بسبب عدم إقدام رئيس الوزراء نوري المالكي على وضع جدول زمني لانسحاب "قوات الاحتلال"، حسب تعبير رئيس الكتلة الصدرية.

وقال رئيس الكتلة الصدرية نصار الربيعي للصحافيين "قررنا الانسحاب من الحكومة والكل يعرف مبدأنا ثابت من الاحتلال منذ بدايته وحتى الآن".

وأضاف الربيعي: "نحن في كل الأحوال كنا في المقاومة السلمية نطالب بخروج الاحتلال وما زلنا نطالب بذلك في المقاومة السياسية".

وتابع "الشعب يطالب بجدولة الانسحاب ونطالب الحكومة بتحديد صلاحيات قوات الاحتلال، وحتى الآن لا نلاحظ حدوث ذلك، فالقرار لا يزال بيد قوات الاحتلال".

وكان مسؤولون في التيار الصدري قد ذكروا في وقت سابق أنهم سيعلنون اليوم الاثنين انسحابهم من حكومة نوري المالكي للضغط على الحكومة من أجل وضع جدول زمني لانسحاب القوات الأميركية من البلاد.

وأضاف المسؤولون من الحركة التي تشغل ستة مناصب وزارية أن الإعلان الرسمي عن هذه الخطوة سيكون في مؤتمر صحافي.

يذكر أن عشرات الآلاف من العراقيين قد استجابوا لدعوة مقتدى الصدر للتظاهر في مدينة النجف الأسبوع الماضي احتجاجا على وجود القوات الأميركية في العراق.

وأكد مدير مكتب الصدر في كربلاء أن انسحاب الكتلة من الحكومة لا يؤثر على موقفها من الارهاب.

التفاصيل من مراسل "راديو سوا" عباس المالكي في كربلاء:
XS
SM
MD
LG