Accessibility links

هجوم مسلح عند حاجز تفتيش جنوب الموصل يسفر عن مقتل وإصابة عدد من الجنود العراقيين


أعلن ضابط في الجيش العراقي مقتل 13 جنديا وإصابة أربعة آخرين في هجوم مسلح استهدف حاجز تفتيش في منطقة الحضر جنوب الموصل، وأوضح رائد في الشرطة أن المسلحين جاءوا على متن خمس سيارات بعد ظهر الإثنين، وفتحوا نيران أسلحتهم الرشاشة على الحاجز ولاذوا بالفرار.

وأفاد بيان للجيش الأميركي بأن القوات الأميركية قتلت ثلاثة رجال شرطة عراقيين عن طريق الخطأ أثناء غارة على مسلحين من تنظيم القاعدة في مدينة الرمادي الإثنين.

وأوضح البيان أن الجيش الأميركي تعرض لإطلاق نار من أسلحة خفيفة خلال الغارة، فبادر بالرد على مصدرها وتبين فيما بعد أن ثلاثة من الذين قتلوا في المواجهات هم من رجال الشرطة العراقية.

وذكر بيان الجيش الأميركي أن قواته كانت قد نسّقت العملية ولم تكن تعلم بوجود قوات عراقية في تلك المنطقة.

واختتم البيان بأن تحقيقا فتح حول الحادث وأن سبعة من المتمردين تم اعتقالهم خلال العملية نفسها.

وفي الموصل أيضا، أعلن الرائد محمد أحمد من الشرطة مقتل عميد كلية العلوم السياسية في جامعة الموصل أمام مقر الجامعة في حي الشرطة.
كذلك قتل أستاذ في كلية الآداب في جامعة الموصل في هجوم مسلح أمام منزله في حي الكفاءات وفقا للمصدر.

وفي الإسحاقي التي تقع على بعد 100 كيلومترا شمال بغداد، أعلنت الشرطة مقتل ثلاثة أشخاص وإصابة ستة آخرين بجروح في انفجار سيارة مفخخة بعد ظهر الإثنين عند مدخل مركز الشرطة.

وفي العمارة، قتل مسلحون جاسم علي فرعون عضو فرقة سابق بحزب البعث المنحل قرب منزله الإثنين.

من ناحية أخرى، استنكرت إيران مقتل خمسة من سائقي الشاحنات الإيرانيين في العراق ووصفت الحادث بأنه عمل إجرامي.

وأعلنت وزارة الدفاع العراقية مقتل سبعة مسلحين واعتقال 83 آخرين في مناطق متفرقة من البلاد خلال الساعات الـ24 الماضية. كما عثر على عدد كبير من الجثث، ستة منها في الموصل و30 في أنحاء متفرقة من العاصمة بغداد.

هذا، في الوقت الذي أعلن نصار الربيعي رئيس الكتلة الصدرية في مجلس النواب العراقي انسحاب وزراء الكتلة الستة من الحكومة بسبب عدم تلبية رئيس الحكومة طلب الكتلة تحديد جدول زمني لانسحاب القوات الأميركية من العراق وتدهور الأوضاع الأمنية في البلاد.
XS
SM
MD
LG