Accessibility links

logo-print

منافع الهليون أو الأسبارغوس


أظهرت الدراسات أن الهليون أو الأسباراغوس يعتبر من الخضار المفيدة صحيا لاحتوائه على فوائد كبيرة للإنسان وتعتبر انجلترا من أكبر الدول التي تزرعه كما إنه يوجد في روسيا وبولندا واليونان..
وكان للهليون مكانه مرموقة عند الإغريق والرومان.
ويعتبر الهليون أو الأسباراغوس من النباتات التي لها مكانتها المميزة في العالم، والصيادلة الصينيون كانوا يحتفظون بجذور الهليون الجيدة والطازجة لأفراد أسرهم وأصدقائهم لاعتقادهم بأنها تزيد في أواصر التعاطف والمحبة.
وفي الهند تستعمل جذور الهليون لزيادة الخصوبة وتخفيف تشجنات الدورة الشهرية عند السيدات ولزيادة إدرار الحليب عند الأمهات المرضعات.

ويتركب الهليون من 94 بالمئة ماء وسكر وعسل وأملاح معدنية ومغنزيوم وبوتاسيوم وفيتامين A وفيتامين B2 وفيتامين B1.
أما فوائده فإنها تتمثل في زيادة خصوبة المرأة ويحد من آلام العادة الشهرية ويحسن إدرار الحليب عند الأم المرضعة كما إنه يعتبر منشطا للطاقة الجنسية لأنه يحتوي على هرمونات ذكرية نباتية، كما أن جذور الهليون تساعد على إفراز هرمونات تؤثر على الشعور الإنساني وهو مدر للبول ويفتتت الحصى والرمل. ويزيل الأملاح من الجسم وانحباس الماء.

ونبات الهليون مغذ رئيسي لأنه يحتوي على نسبة عالية من حمض الفوليك وهو مطلوب خلال فترة الحمل ويساعد على إنتاج كريات الدم الحمراء ويساعد على علاج الروماتزم ويقوي حدة البصر بسبب احتوائه على فيتامين A ويمنع العشى الليلي.
XS
SM
MD
LG