Accessibility links

logo-print

غيتس يبحث في الأردن سبل التصدي للنفوذ الإيراني في العراق


وصل وزير الدفاع الأميركي روبرت غيتس إلى العاصمة الأردنية في مستهل جولة شرق أوسطية تشمل الاردن ومصر، وذلك لبحث كيفية دعم الحكومة العراقية والتصدي للنفوذ الايراني المتزايد في المنطقة.

وصرح مسؤول رفيع المستوى في البنتاغون لوكالة الصحافة الفرنسية، بأن واشنطن تريد أن يقدم حلفاؤها في المنطقة دعما أكبر لحكومة نوري المالكي خلال مؤتمر شرم الشيخ المقرر عقده الشهر القادم.

وأضاف المسؤول الذي رفض الكشف عن إسمه إن جولة غيتس تهدف أيضا إلى حشد معارضة أكبر لبرنامج إيران النووي وكذلك لدعم طهران لحزب الله اللبناني.

وسيبحث غيتس خلال لقاءه بالعاهل الأردني الملك عبد الله سيبحث التطورات الإقليمية، خصوصا الملف الإيراني.

وقال غيتس للصحافيين الذين رافقوه في الطائرة التي أقلته إلى عمان، إن الاردن كان دائما بلدا حليفا للولايات المتحدة وله تأثير فعال في المنطقة وإنه يتطلع إلى التاكيد على إستمرار هذا الوضع.

وأضاف ذات المسؤول العسكري أن غيتس سيبحث أيضا سبل دعم "الحوار الأمني الخليجي"، وهو مظلة للحوار بين الولايات المتحدة ودول مجلس التعاون الخليجي.

وستركز المحادثات على ما وصفه المسؤول بالقلق المشترك من الهيمنة الإيرانية المتزايدة في المنطقة ونفوذها على بعض التنظيمات السياسية الشيعية في بعض الدول العربية، وكيفية التصدي لهذه الأنشطة بشكل جماعي بالتنسيق بين دول المنطقة.

وأضاف المسؤول إن أفضل وسيلة لمواجهة إيران هو مواجهة السلوك الايراني في العراق وكيفية مواجهته بالتنسيق مع حلفائنا الاستراتيجيين في المنطقة.

XS
SM
MD
LG