Accessibility links

logo-print

بوش: الولايات المتحدة في حال صدمة بعد المجزرة التي حصلت في جامعة فرجينيا للتكنولوجيا


أعلن الرئيس بوش أن الولايات المتحدة في حال صدمة بعد المجزرة التي أوقعت أكثر من 30 قتيلا في حرم جامعة فرجينيا للتكنولوجيا في بلاكسبرغ في ولاية فرجينيا.
وقال بوش: "بلادنا في حال صدمة بعد خبر إطلاق النار في جامعة فرجينيا للتكنولوجيا اليوم". وأضاف: "اليوم تتقاسم بلادنا الأسى مع الذين فقدوا أعزاء لهم في جامعة فرجينيا للتكنولوجيا". وشدد بوش على أن المدارس أماكن مقدسة، وعندما تنتهك حرمة هذا المكان المقدس فإن كل قاعات الدروس في المدارس الأميركية وكل المجموعات الأميركية تدفع ثمن ذلك.
وقال بوش: "اتصلت بحاكم ولاية فرجينيا وبرئيس الجامعة، وقلت لهما إن إدارتي ستقوم بكل ما بوسعها القيام به من أجل المساعدة على إجراء تحقيق وتعهدت لهما أننا مستعدون لمساعدة قوات الشرطة والسلطات المحلية بكل الوسائل التي بحوزتنا في هذه الأوقات المؤلمة".
يذكر أنه قتل 33 شخصا وأصيب 28 آخرون بجروح صباح الاثنين في حادثي إطلاق نار في حرم جامعة فرجينيا للتكنولوجيا في مدينة بلاكسبرغ في ولاية فرجينيا.
وقالت شرطة الجامعة ومسؤولون في مكتب التحقيقات الفدرالي إن القتلى هم من طلاب الجامعة وأن المسلح الذي كان يطلق النار في الحادث الثاني انتحر بعدما قتل 31 طالبا.
وكشفت إفادة عدد كبير من طلاب شهدوا ما جرى عن وقوع حادثين لإطلاق النار، الأول في مسكن كبير للطلاب يأوي نحو 900 طالب سقط فيه قتيلان، والثاني بعده بساعتين في مبنى يضم إدارة كلية العلوم والهندسة.
ولا تزال الشرطة تحاول معرفة ما إذا كان ثمة رابط بين الحادثين وما إذا كانا من صنع شخص واحد.
وأوضحت مصادر مكتب التحقيقات الفدرالي أن الجاني كان مدججا بالسلاح ويرتدي سترة محشوة بالذخائر.
وأعلن رئيس الجامعة عن إغلاقها على مدى يومين على أن تستأنف المحاضرات صباح الثلاثاء.
XS
SM
MD
LG